.. دفاعاً عن نفسي وإيضاحاً لأمري

.. عن طريق شريك منتفع منه ومعه ولم أعرف حقيقته إلا لاحقاً وبعد إكمالهم مهمتهم أوضح بأن والد من إختلفت معها هو من جرجرني للتقدم لها ولأجل مشكلة أرادوا حلها على حسابي وبالغش والخداع وتصرفها لوقت بشكل معين وما يتيح لهم وفي كلا حالتين إمكانية التبلي علي وخداع كل من يمكن وإلخ وفي حال إكت… أو رفضت أو أو ولم أكن لاتأكد أولاً وأضطر ثانياً للإيضاح حوله ولولا ما لحق في …ها وتزايد تحديها وتجرأها علي وعدم إكتفائها بكل ما إستمرت تستغلني وتستغفلني به ولأكثر …… عاماً وقبل أن تستغل ووالدها وكل من …… إبتعادي عنها وللإنتقام مني وكيفما يتماشى مع …… وإستيلائها على كل ما أملك ومنعي من الإلتقاء بأبنائي وبناتي ومنذ عشر سنوات (إلا ولدقائق لا تذكر وفقط لأجل التصوير وحصولها مني على عدة وكالات وتفويضات) ومع إستمرارها ووالدها وكل من معهم في الضغط والتعاون علي وإلحاق أكبر الأضرار بي وإيصالهم لي وبشكل ما طلب تطليقها ومنحها الولاية والإقرار بتنازلي عن كل ما إستولت عليه ودون شروط أو تأخير.

.. لم أكن لأوضح أي مما أوضحته إلا ودفاعاً عن نفسي وأمام كل ما تطور بشكل معين ومنذ قررت من إختلفت معها إستغلال إبتعادي عنها وإستباقاً لأي مما إعتقدت أني قد ……. وإلخ وبالتقدم والإفادة ضدي ولو سرياً وحسب ما أقنعهم وورطهم به هي ووالدها ولحاجات وغايات في نفسه مسئول في ال….. (أقنعهم بأن أي وكل ما سيتقدمون به ليس إلا للحصول على التوجيهات السرية لإستهدافي وحتى تطليقي لها وتمكينها من كل ما تريد ودون شروط أو ضوضاء وكل ما يمكن ألا يفيدهم وإلخ من كل ما إستمر يستخدمه هذا المسئول وتابعين له لاحقاً لكربهم والإملاء عليهم والحصول منهم والإحتماء به في حال رفضت أو كشفت وكشفوا أو أنا لم أظل أنفذ وأذعن وأوصلت وإلخ).

.. لم أأوآخذها أو أقبل عليها في أي مما سبق وكل ما كان يمكن لي ولولا تشيمي ومرؤتي وفي عدة مواقف وظروف وحتى إختياري للإبتعاد عنها وبعد سنوات وقولها لي في آخر مرة . عندك أربعة …. وترفعي عن التعرض لها أو الغدر بها ورغم كل إستهانتها ولا مبالاتها وما لم يؤدي لاحقاً وبكل أسف إلا إلى المزيد من تجرأها وتبليها علي وكل ما أنا مستعد الآن وإضطراراً ودفاعاً عن نفسي وآخر ما بقي لي في الحياة لمواجهة أية إجراءات للوصول إلى حقيقته وفي ظل إستمرار إستهداف مجرمين وعديمي كل ضمير وإنسانية لي.

.. إستمرت طويلاً في التجرأ وحتى مد يدها علي أمام أهلها وأبنائنا وبناتنا وكل أحد في كل الأماكن اللتي تجرني إليها كل يوم وبرغم كل تعبي وعملي في عملين ولتريني ….وإلخ وهذا إن لم أرد بشكل ما وتبدأ بالصراخ وتكسير كل ما يقع تحت يديها وإغمائها وبلعها للسانها وبدء أبنائنا وبناتنا بالبكاء وكل ما إعتقدت خطأً أن إبتعادي فيه وحتى إلى مدينة أخرى سيكون هو الحل الأولى والأبدى لتهدأ ولو لبعض الوقت وقبل أن نقرر في كيفية تجاوزنا لوضع وظروف وبما لا يظلمها ولا يظلمني وكل ما لم تأخذه إلا وعلى كل ما تعودت أن تأخذه عليه وبإستغلال وتحكم كل من هي وإلخ وحتى وصولنا إلى ما وصلنا إليه وليس لي فيه إلا الدفاع عن آخر ما بقي لي في الحياة وأمام إستمرار الأمنيين اللذين أشرت إليهم ومحاولاتهم المستميتة لإكمال القضاء على حياتي وبكل إجرام وملاحقة وتضييق وحتى في التعدي الشخصي علي وبعد تخريبهم وتعقيدهم لكل إمكانية لحل الخلاف والمشكلة ولتبقى الحاجة لهم ولكل ما يحصلون وكبير لهم عليه ويبقي ويطيل إنتقامهم مني لطلبي مساعدة ولاة الأمر وتوجيهي النداءات لهم وعدم قبولي بإستمرار إستغلالهم وإملاءاتهم وكل ما إستمروا طويلاً يخدعونني ويسلبونني به وأترك فهمه وتقديره للمعنيين وكل ذا فهم وفهيم.

.. سبق للأمنيين اللذين أشرت إليهم ومنتفعين منهم ومعهم في بعض الجهات مصادرة وحجب كل ما أتقدم به لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وإيصالهم لي على هاتفي المضمن كل ما يعني أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وعدم قدرة أي أحد أو جهة على مساعدتي أو إيقاف ما أتعرض له.

.. كلي أمل وثقة بمسئولي وقادة بلادي للإطلاع على قصتي وكل ما إستمر ولا زال يلحق بي بغير وجه حق أو شرع أو قانون أو أية رحمة أو إنسانية وأخذ حقي لي وفي حال لم أستطع إكمال إيصال أمري ولأية أسباب أو ظروف يحاصرني ويهددني ويلاحقني بها من يستغلون مناصبهم ومواقعهم الأمنية وكل ثقة بهم لتهديد وسلب كل من لا يدفع لهم أو يسلمهم ويقبل بإستغلالهم لمحارمه وإلخ.

.. وهذا ما إستوجب ودفاعاً عن نفسي وحياتي وما أتركه هنا كرسالة لكل قادة وجهات ومعنيي بلادي والحمد لله رب العالمين.

علي عبدالرزاق الجازع . حائل . ٢٠٢١/٧/١٧ .

رسالة وإيضاح لولاة الأمر وكل الجهات والمعنيين في بلادي. هذا ما يستهدفني وينتقم فيه أمنيون في ال…. مني لمخاطباتي ونداءاتي ورفضي إبتزازهم وسلبهم وكل ما هو أكبر

.. نظراً لما يتواصل ويتزايد في تهديد وملاحقة مسئولين أمنيين لي وحتى لكل آخرين لا يقبلون أو يشاركون في الضغط والتضييق علي وكل ما قد لا يتاح لي فيه لاحقاً إيضاح أمري ولسبب أو لآخر فإني أوضح وإلحاقآ لكل ما سبق الآتي:

.. لا زال من إختلفت معهم وآخرين يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم ويرفضون مع من أشرت كل إمكانية للتفاهم أو أي مما يؤدي لخلاصي أو إيقاف تهديدهم وتعرضهم لي وإنتقامهم مني لعدم قبولي بالمزيد والمزيد من إستغلالهم وإملاءاتهم هم ومسئول أمني في ….. إستمر ولوقت طويل هو وتابعين له بإستغلال وتعقيد الخلاف والقضية لتبقى الحاجة لهم وإلخ من كل ما إستمروا ولا زالوا يهددون ويبتزون ويسلبون فيه كلا طرفي القضية.

.. برغم كل ما إستمر في إستهداف الأمنيين اللذين أشرت إليهم لي وكل سابق إستيلائهم وسلبهم ومن إختلفت معها ومعهم لي كل ما أملك وتسببهم علي بالكثير والكثير فقد مكنوا أخيرآ ثلاثة من إخوتي ومقابل شهادتهم وتعاونهم ضدي من كل ما هو لي من حساب ومستحقات أخرى لوالدتي المتوفاة رحمها الله ومن ذلك مايخصها في حقوق أخ لي متوفي رحمه الله وجزء مما يخصها في إرث لها عن أحد أختين لها متوفيتين رحمهما الله وتم إستلام أحد إخوتي له نقدآ وصرفه كوكيل ووفق تبريرات كاذبة ومخادعة (وتقسيمه بينهم) ووالدتي في جلطة وفقدان للذاكرة والعناية المركزة ولم يوقف الأمنيين اللذين أشرت إليهم ومسئولين آخرين إعاقتهم الطويلة لحصول والدتي على أي مما هو لها وكل ما أشرت إليه إلا وبعد إنهيارها وإصابتها بجلطة ودخولها العناية المركزة (لتمكين ثلاثة من إخوتي منه سريعاً) وفقط إنتقامآ مني ومن والدتي لرفضها طوال السنوات الماضية مشاركتهم وكل من أشرت إليهم محاولاتهم المستميتة لترحيلي عن منزل ودور لوالدي رحمه الله في منزل مشترك بإسمهما لدى الصندوق العقاري ولها رحمها الله دور فيه ولعدم قدرة من أشرت إليهم وكل من يتعاونون علي على ترحيلي عنه قانوناً أو ترهيباً وإستهدافاً حوله وحتى أمام أبوابه طوال السنوات الماضية وكل ما تحملت فيه ولأجل والدتي رحمها الله كل ما لا يمكن لأي أحد تحمله وكل ما إستمر بتعاون ومشاركة بعض جاحد ومنتقم من إثنا عشر أخاً وأختاً أنا أكبرهم ويقيم أغلبهم خارجه وبرغم كدي عليهم ومساعدتي في توظيف بعضهم خلال فترة طويلة من حياتي وإستمر الأمنيين اللذين أشرت إليهم ومن إختلفت معها ومعهم بتأليبهم وتنفيعهم وتمكينهم علي ولكوني أصبحت وبعد كل سابق سلبهم لي معدمآ ولا أجد مكاناً آخر أقيم فيه عدا منزل والدي ولا إمكانية لبعض إخوتي لبيعه والإستيلاء على قيمته كإرث وحسدهم لي ومنهم علي بإقامتي فيه دون مقابل ورغم عدم رفضي أو معارضتي لإقامة أي منهم فيه ويمنعهم عن ذلك ظروفهم وزواجهم وأسرهم وإلخ.

.. وكما يواصل المسئولين اللذين أشرت إليهم وآخرين إعاقة حصولي على أي مستحقات أخرى لي فيما يخص والدتي من إرث لها في والدتها وأختين لها رحمهمن الله جميعاً وبعد إن إستمروا حقداً وإنتقامآ يعيقون حصول والدتي على كل ما هو لها ورغم كل حاجتها إليه طوال السنوات الماضية وحتى يأسها وتعبها ووفاتها رحمها الله وفقط لإقامتي في جزء من دور في منزل هي فيه ولا يريد من أشرت إليهم وإستمروا يديرون إستهدافي والإنتقام مني أن أبقى فيه ومهما تجاوزا وإضطروا فيه للعربجة وإلخ وهكذا بكل بساطة وعياناً جهاراً.

.. لم يكن لي أنا ووالدتي رحمها الله للإقامة غير هذا المنزل اللذي أشرت إليه وبقينا نصبر على الإقامة به وغير حال كل من يسكنون ويقيمون خارجه ولا دور لبعضهم إلا في إنتظار رحيل كل من يرحل عن الدنيا وبعد والدي وأخي ووالدتي رحمهم الله وليكملوا التمكن من كل لاحق وكما كل سابق في كدنا وعطائنا وبذلنا وصرفنا عليهم أنا ووالداي رحمهم الله (أنا لوحدي بقيت أصرف وأدفع ثمن وقيمة كل متطلبات للمنزل ومن هم فيه لسنين طويلة ورغم إقامتي خارجه وكل ما لم أكن أراه كثيراً على أهلي ووالداي ولولا ما إستمر ولا زال يتمادى به البعض ممن لن يوقفوا تئالبهم وتأليبهم علي وحتى إكمالهم وآخرين القضاء على حياتي وسبق لأحدهم أن باع سيارة والدي بأكثر من ٥٠،٠٠٠ ريال وإستولى على قيمتها وقال إعتبروها سلف علي (صرف قيمتها على ….. وتابعين لمن أشرت إليهم وسهره معهم حتى الصباح في منزل والدي وما كنت أجبر فيه عن الرحيل عنه وعن حائل وإلى كل المدن لوقت طويل).

.. أشرت إلى كل ما سبق أن أوضحته وسأظل أوضحه مجبراً ومضطراً ومضاماً ودفاعاً عن نفسي وحياتي وأمام كل سابق ولاحق وحالي في إصرار من يتئالبون علي ويتنفعون على حسابي وبكل الطرق والوسائل والإستفزازت والتبلي لترحيلي عن منزل لي فيه مثل ما لهم وأكثر ومحاولاتهم حتى حرماني من النوم داخل غرفة صغيرة محصور بها ولا أقيم ومن كل المنزل وطوال الأربع وعشرين ساعة إلا بها وتجنباً لكل ما يمكن أن يتبلوا ويتذرعوا به علي وبلا أي ضمير أو رحمة أو إنسانية ومشاركتهم لوقت طويل حتى في محاولات منع إيصال الطعام لي ووفق تحكم وتخريب وإلغاء تابعين للأمنيين اللذين أشرت إليهم وتعقبهم وتنصتهم على هاتفي طوال الأربع وعشرين ساعة وفي ظل عجزهم عن ترحيلي عن منزل والدي وإستغلالهم لعدم وجود سيارة معي (كان لدي سيارة مستأجرة وأجبرني المسئولين اللذين أشرت إليهم وبشكل إجرامي على تسليمها والتخلي عنها وكيفما أورده تالياً ويوضح كل إستهداف كامل ومتفرغ عليه ومدفوع التكاليف وبإستخدام أجهزة وسيارات وموظفي ومقدرات الحكومة وبغير علم الحكومة وولاة الأمر).

.. سبق للمسئولين اللذين أشرت إليهم ومن إختلفت معها ومعهم ومع كل سلبهم لي كل ما أملك التعاون وطوال عشر سنوات على حرماني من الإلتقاء بأبنائي وبناتي ومن كديت عليهم وفي أكثر من عمل في نفس الوقت لسنين طويلة وفي ظل إحتفاظ وجمع من إختلفت معها لرواتبها وما يتجاوز كل ما أحصل عليه في عملين لأكثر من خمسة عشر عامآ وحتى إضطراري للإبتعاد عنها وبالأحري الهروب منها ومن ضغطها وإستغلالها وصراخها وتكسيرها في المنزل وإحراجها لي أمام الجيران وكل أحد ومحاولاتها الكثيرة لرمي نفسها من السيارة وإن لم أوافقها على كل شيء أو لم أسلمها كل ما معي وكل ما كنت أحصل عليه عن عملين والعمل طوال العام وحتى في الإجازات السنوية والأعياد وتسليمها كل ما أحصل عليه والتعويضات المجزية وكل ما أتعب وأشقى به إلا القليل وكل ما أدى في النهاية لتعبي وتردي صحتي ولقاء عملي المتواصل وكل ما بقيت لا أنام فيه ولأكثر من خمسة عشر عامآ إلا لساعات قليلة ومشاركتي من إختلفت معها رعايتي لأطفالي وأبنائي وبناتي وفي كل شيء لا ينقص عليهم ولا أشكوا منه أو في سبيله وحتى تعبي وتركي للعمل ومنزل من إختلفت معها مضطراً وفقط بعد أشهر قليلة من شرائها له وإقامتنا فيه وفرضها علي تأثيثه وتغيير بلاطه إلى سيراميك ومغادرتي له ودون أن أحقد عليها أو أأوآخذها أو أتعرض لها بغير إتخاذي لقرار الإبتعاد عنها وحتى عن الرياض وكل ما يمكن أن تتبلى ووالدها به علي وتحملي طوال السنوات اللاحقة لكل ما ألم بي ومع كل ما إستمروا ولا زالوا يتسببون به علي حتى الآن وكل ما لم يكفهم وآخرين إستمروا ولا زالوا يستغلون الوضع ومنذ بدء خداعهم وجرجرتهم لمن إختلفت معها ومعه لتسليمهم كل ما إستمر ولا زال يخدم فسادهم وتوريطهم وإبتزازهم وإلخ منذ قرروا بينهم سرياً وشخصياً أي مما لا يخرج الموضوع من سيطرتهم وتحكمهم أو إجبارهم على الإثبات فيه وكل ما قد يحرمهم كل فرص تمكينهم لأنفسهم وإستغلالهم وإبقائهم وبدء تسلطهم وإملائهم علي أكبر قدر من الطلبات والأوامر لتطليق من إختلفت معها والتخلي والتوقيع لها و و ودون شروط أو أي مما يضمن عدم ملاحقتهم وتعرضهم لي وإمكانية مطالبتهم ومن إختلفت معها ومعه بأي شيء لاحقاً وما يثبت حقيقة كل ما تعرضت وأتعرض له ونواياهم السيئة وعدم قبولي بهذا وكل ما صرت أفهم فيه وأكثر من أي وقت مضى ما أوقعوا وورطوا به أنفسهم جميعاً ومنذ ما أجبرت فيه على الإبتعاد عن من إختلفت معها ومعه ومعهم وما أخذتهم فيه فيما بعد العزة بالإثم للإستمرار بالإستقواء علي والتقدم والإفادة ضدي والتبلي علي ولو سرياً وكيفما أملاه أحدهم أو بعضهم وبما لا يخدم ويفيد غير فساده وإر…. وإلخ من كل ما أدى لزيادة تعقيد الأمور وزيادة توريط من إختلفت معها وإبقائها معلقة وفي حاجة لهم وكل ما إستمر ولا زال يستغل فيه الخلاف والقضية وإستمرار الأمنيين اللذين أشرت إليهم في ال…. وحائل بإستهدافي والإستقواء علي والإنتقام مني وبقاء أحدهم أو بعضهم ينهلون من كل ما إستمروا ولا زالوا يخربون ويعقدون ويبقون فيه المشاكل والحاجة لهم وإحتمائهم بكل ما سبق أن حصلوا عليه وإن أنا لم أظل أنفذ وأسكت أو لم تظل هي وهو ينفذون وينساقون لكل ما إستمر يطلب منهم أو كشفوا أو أو وكل ما إستمر يزيد ويتطور في تضرري وسلبهم وتعديهم علي وبإدارة كبير للأمنيين اللذين أشرت إليهم في ال…. وحائل والحاقدين علي وعلى كل من يطلب مساعدة ال…. ولا يبقى رهينآ لإستغلالهم وإبتزازهم وإنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي منه وتنفيذه لكل إملاءاتهم وأوامرهم المهينة عليه ومن تنازلات ووكالات وتفويضات وإقرارات وبخاش.. وإلخ أو مواجهته لكونهم أمنيين وبعيدين عن الشك والأعين ويمكن لهم كل وأي شيء وبإستخدام كل وسائل ومقدرات وأجهزة وسيارات وموظفي الحكومة وكل متنفعين وحتى صيع ومد…. وتهديده وإستفزازه بتعطيل مصالحه وحتى الدخول إلى من… عن طريق مساكن ….. لمقي… …يين حوله وكما أوصلوا له أكثر من مرة وما يعني إمكانية التعدي عليه حتى داخل من… أو توريطه أو أو ومع كل ما لا يقصر به من تم وبكل إجرام وخبث إدخالهم وتوريطهم وفر أدمغتهم والحصول منهم ومقابل الإستيلاء والسلب والتأمين لهم وكلن حسب حاجته وإلخ.

.. بخصوص سيارتي المستأجرة سبق أن أجبرني المسئولين اللذين أشرت إليهم ومن يدير إستهدافي والإنتقام مني على التخلي عنها وتحميلي الكثير لقاء تسليمها وبتعاون آخرين في شركة ال… مع من أشرت إليهم وتابعين لهم إستمروا بملاحقتي والتعرض لي وحتى التهديد بصدمي ووضعهم لأوراق وكتابات على زجاجها ومعيقات تحتها وطوال ثلاث سنوات وإعتمادآ على كل ما تتيحه لهم أدوات التعقب بها وكل ما إستمر يمكنهم فيه موظفين في الشركة وبغير أي وجه حق أو أساس وموجب قانوني أو رسمي وما أدى في النهاية لإستحصال الشركة مني على ما يقارب ال٨١،٠٠٠ ريال ولسيارة صغيرة قيمتها جديدة لا تتجاوز ال ٣٢،٠٠٠ ريال وزيادتهم لاحقآ علي وفي عدة مرات مبالغ إضافية ومطالبتهم لي الآن بسداد مبلغ ٥،٠٠٠ ريال وتهديدهم لي بمضاعفتها وفي حال لم أسدد ومع رفضهم إعطائي أي مستند نهائي بما علي وما يضمن عدم إضافتهم علي لاحقاً أية مبالغ جديدة إلا وبدفعي لمبلغ ٢٠٠ ريال إمعانآ في إستفزازي وإهانتي والتكليف علي ولعلمهم ومن يدير إستهدافي وكل فاسدين معه بكوني أصبحت معدمآ ودون أن تنفعني مع مسئولي الشركة والفرع في حائل كل مراجاعاتي ورجاءاتي لهم لأكثر من عام ولأبقى أدفع وأتكلف وحتى أشحذ لمشاوير كثيرة ومتواصلة علي وفي ظل عدم وجود سيارة معي وإدراجهم لي معاً وبمشاركة وكيل محافظ …… أخو من إختلفت معه وعم من إختلفت في قائمة سمة لضمان عدم حصولي على أي قرض وحتى ولو بسيطآ وعلى راتبي التقاعدي البسيط وحصل أن تقدمت للجهات وولاة الأمر بريديآ وإلكترونيآ عن طريق بعض الجهات ومرفقاً بما تقدمت نداءات ورسومات لا أملك ولا أقدر على غيرها لتخفيف حزني وألمي وتعبي وتجاه كل ما إستمر يلحق بي بغير وجه حق أو شرع أو قانون وليوصل لي (من أوصل إليه وإليهم متنفعين وإلخ) وعلى هاتفي المضمن كل ما يعني أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد أو جهة على مساعدتي (إستمروا يهددونني بإستغلال مراجعتي عن الإكتئاب اللذي أصبت به بسببهم وبإمكانية إتهامهم لي بالجنون وعدم الإدراك والتوهم وإن تكلمت عن وعن أو ما إستمروا يوصلونه لي بكل الوسائل والأشكال والصور وفي محاولات مستميتة لإجباري على التطليق).

.. للعلم وأية تساؤلات وما قد لا أستطيع أو يتاح لي بعده أوضح بأن من إختلفت معها ومعه هم من جرجروني وبشكل أو بآخر ولأي مما لا أعلم عنه أو لي ذنب به للتقدم إليهم وهي بعمر معين وحيث كنت على نيتي وثقتي بطيبتي ومبادئي وأعمل مديرآ لأحد فروع مصرف ….. في حائل وقبل أن أستقيل وأعيد نقل عمل من إرتبطت بها وعملي أنا إلى جهة أخرى في الرياض وخلال عشرة أشهر من شرطي الإقامة في حائل وبعد تعبها وإخبار عمها لي بمراجعاتها وإكتئابها وكل ما لم تبدي لي شيئآ عنه ورغم كل طيبتي وثقتي بها وموافقتي على سفرها لوحدها وإيصالها للمطار وإستقبالها كل آخر ثلاثة أيام في كل أسابيع العشرة أشهر وكل ما لم أأواخذها فيه وفي كل ما هو أصعب منه طوال خمسة عشر عاماً وعدم التخلي عنها ووقوفي معها بكل ما أوتيت وأمكن لي وحتى إيصالها وبفضل الله وعظيم رحمته إلى نقطة ووضع معين وقبل أن أحكم على نفسي وقدري وأتخذ قرار الإبتعاد عنها وعلى أمل أن تعود لنفسها وتهدأ وترتاح وتقرر بكل هدوء وعقلانية وغير أي مما كان يمكن أن يحدث وقد لا تحمد عقباه ولو بقيت ولم يكن مع الأسف إلا بداية لتزايد تحديها وكيدها لي وإنتقامها مني وكل معاناة لي في التعامل معها وكل ما إستمر حتى الآن وفي تعنتها وتحديها ومن معها لي ورفضهم لكل محاولاتي التفاهم وحل ما بيني وبينهم وما لا يجب أن يلحقني فيه وبعد تطليقي لها وسحبي وإيقافي لكل ما أضطررت له دفاعاً عن نفسي وحياتي ولن يمكن لي سحبه أو إيقافه دون إتفاق وأشهاد أو شرع وقانون ولسابق كل ما لم ينفعني معها ومعهم ولم يقدروا فيه طوال السنوات الماضية كل ما تسامحت وتنازلت وتخليت عنه وكل العديد من الوكالات والتفويضات اللتي إستمروا يستغلونها ويتمكنون فيها علي أكثر وأكثر وبالمزيد من الضغط والإبتزاز والتألييب والتضييق علي وجرجرتي وسلبي وتمكين كل آخرين علي.

.. الآن وبكل صراحة ووضوح يجتمع كل خونة ولصوص ومنتفعين و و على تهديدي والتأليب علي وكل إستماتة لعزلي وإبقائي في وضع معين وهم في كل ما ينعمون به على حسابي وحساب كل ما ينهبونه ويستولون عليه من المنح والأراضي وكل مقابل للتعيينات والخدمات والتمكينات وحسم الخلاف على الأراضي الكبيرة (بالملايين) والبيع للوزارات والكتب اللتي يشترى بأقيامها عمارات وكلن حسب موقعه ووسائل وأدوات الحكومة اللتي لديه لتمكين وتنفيع الآخر وكل ما سبق أن أوضحته وأوضحه الآن ليس إلا رداً على تحديهم ودفاعآ عن نفسي وحياتي وأمام كل ما لم ولن يتورع عنه الأمنيين اللذين أشرت إليهم ومغرور متغطرس في ال….. ويدير إستهدافي وتهديدي بكل من أشرت إليهم (من إختلفت معها ووالدها وبعض من ربعه وإلى قريب لي يستغل قرابته لأمير وآخر كبير في هيئة التحقيق والإدعاء سابقآ وثلاثة …. لي تم تسليمهم وتمكينهم من مستحقات وحقوق لي ومقابل تعاونهم علي) ويعني أنهم إستمروا يحاربونني ويدمرونني وبإستغلال كل تعاوني وكل ما إستمروا يستولون عليه ويجبرونني على التخلي عنه ومن زود غرور وغطرسة الأمني اللذي أشرت إليه وكل شريك وفرد من أفراد عصابته وإستهدافهم وتلفيقهم على كل من لا يدفع لهم أو يسلمهم وإلخ وعدا عن كل الكثير اللذي يستولون عليه وينهبونه بكل طريقة وطريقة وتحت كل بند وبند وكل بدلات ومزايا وبإستغلال وتعقيد كل مشاكل وحتى إيجادهم لها من العدم ولتبقى الحاجة لهم ولكل ما يبررون وينهبون ويستولون به.

.. أعلم أن الأمر كبير ولكن من إستمروا ولا زالوا يتجاوزون ويتعدون علي طوال السنوات الماضية وبغير وجه حق أو شرع أو قانون أو أية رحمه لن يتركوني حياً وإن ترك الأمر لهم وأنا لم يعد لدي أي خيار ولن أبقى رهينآ لإجرامهم وتعديهم علي ومهما كلفني وكانت كل النتائج والتبعات وخاصة بعد أن تمكن مني وبسببهم ما أعلم أني وفي كل الحالات والأحوال لن أبقى بعده طويلآ وأملي بالله ثم ببلادي وقادتها وكل كبارها ومخلصيها لا حدود له والحمد للله رب العالمين.

علي عبدالرزاق الجازع
حائل .. ١٤٤٢/٨/٢٤

.. إيضاحاً لأمري وما أتعرض له

.. لا زال مسئولين …… في …. و ال….. (رموز إجرام وفساد ومحسوبية) يواصلون وتابعين لهم إستهدافي والترصد لي أمام أبواب المنزل وكل مكان أذهب إليه (على سيارات فورد تورس وجيلي) ومع تهديدهم وتوعدهم لي من خلال الرسائل والإنترنت وإلخ وبتعاون من إستولوا منذ فترة قصيرة على كل ما بحساب والدتي رحمها الله وبتمكين وحماية من أشرت إليهم وحيث أوضح الآتي:

.. أحد من يتعاونون علي ي… له من أشرت إليهم ومنذ سنوات كل …… وسبق أن ساعدته وكفلته وأخرجته من السجن …… وقبل أن يبيع سيارة والدي رحمه الله ب٤٨،٠٠٠ ريال ويصرف ثمنها على تابعين وشركاء لمن أشرت إليهم وقوله إعتبروهن سلف علي (أثناء فترة إجبار من أشرت إليهم لي على مغادرة حائل وإلى كل الأماكن والظروف وإلخ) وإستمراره لاحقاً مع من أشرت إليهم وطوال سنوات وبعد عودتي وكوني أصبحت معدماً وإلخ بتهديدي وإستفزازي وحتى محاولاته وآخر حرماني من النوم لإجباري على الرحيل عن منزل والدي رحمه الله.

.. وآخر سبق أن أسكنته وساعدت في توظيفه والكد عليه لسنوات طويلة وعدا عن إعطائي له وتسديدي عنه لمبالغ وكل ما يطول شرحه في إستغلاله لي وإنتقامه مني لعدم قبولي بإبقائه وإستمرار تخريبه لحياتي في ال…… وقبل إضطراري للعودة والإقامة في حائل وإستمراره منذ سنوات بالمشاركة وبكل قوة وبلا رحمة في تهديدي والتأليب علي ومع كل إستفزازه لي (وبتحكم وتوجيه آخرين) بسب وشتم كل من يأخذ علي ومنذ …. وإلخ ولا يريد أن أرسمهم أو أطلب مساعدتهم وليبقى ويستمر إنتفاعه وإستغفاله وخداعه ومن إشرت إليهم لي وبعد كل سابق سلبهم لي كل ما أملك لصالح من إختلفت معها وكل إجبارهم لي على تقديم العديد من الوكالات والتفويضات لها ودون أن يخف ضغطهم وإستقوائهم علي وبمشاركة ومعاونه كل من سبق أن دفعوا له مقابل تع…. ٣٠،٠٠٠ و ٢٠،٠٠٠ ريال وإلخ وإستمراره وجاحد ومنتفع آخر قبل فترة قريبة في إستفزازي والإستهزاء بي ومحاولات إبعادي عن عزاء أخي رحمه الله ولاحقاً في عزاء والدتي رحمها الله وبتحكم وكيد المسئولين اللذين أشرت إليهم وآخرين لإلحاق أكبر الأذى والإضرار بي وبمعنوياتي وبعد عدم قدرتهم على ترحيلي عن منزل والدي رحمه الله (وأقصد البعض من إثنا عشر وأنا أكبرهم ولم أكن لأتخيل تنكرهم لي وجحدهم لكل طيبي ومساعدتي لهم لسنين طويلة وعدا عن كل ما أشرت إليه وإستمرارهم منذ سنوات وبغير وجه حق أو أية رحمة في الضغط والتمكين علي وكل ما من شأنه حرماني من أبنائي وبناتي وكل من بقي من أهلي وكل شيء في الحياة).

.. وهذا ما تجبرني عليه الظروف وكل ما ليس لي إلا الرد عليه وإيضاح شيء من جوانبه.

١٤٤٢/٧/١٣

دفاعاً عن نفسي وهذا ما أتعرض له

.. منذ تسع سنوات أمنيين في جهات معينة وكبير لهم في ال…… يستهدفونني وينتقمون مني لرفضي تنفيذ إملاءاتهم وتسليمهم …. أو إستهدافهم لي وحجبهم ومصادرتهم لكل ما أتقدم به لولاة الأمر عن طريق جهات معينة.

.. منذ تسع سنوات يمنع من أشرت إليهم إلتقائي بأبنائي وبناتي في الرياض ومع تماديهم في تهديدي وملاحقتي وحتى التعدي علي في حائل لإجباري على الرحيل عن منزل والدي المتوفي وإيصالهم لي على هاتفي المضمن في مخاطباتي ونداءاتي لولاة الأمر عن طريق جهات معينة أو عند إبتعادي إلى المدينة المنورة ما يعني . إنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان.

.. سبق أن سلبني من أشرت إليهم ومن يديرهم كل ما أملك لصالح من إختلفت معها وبعد إجبارهم لي على تقديم وتوقيع العديد من الوكالات والتفويضات لمن إختلفت معها ومعهم (من يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم) ومع إستمرارهم طوال السنوات الماضية بالإستقواء علي ببعضهم وكل تابعين ومنتفعين منهم ومعهم والتضييق علي وتهديدي والإضرار بي والتكليف علي بكل الوسائل والسبل والأساليب.

.. بعض منهم في حائل إستمروا ولا زالوا يوصلون لي أنهم وأنهم ومن لا يمكن لأي أحد تخليصي من شرهم وشر كل تابعين ومنتفعين وحتى مد…. يؤمنون لهم وإلخ وفقط لرفضي قبول إستمرار كل ما لا ينتهي من تهديدهم وسلبهم وإبتزازهم لي وإنتقامهم مني لرسمي الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وتوجيهي النداءات لهم وطلبي لمساعدتهم عن طريق جهات معينة.

.. طوال السنوات الماضية يسجلون ويزيدون علي في رسوم ومبالغ لصالح من إختلفت معها وشركة ال…. وحتى إدراجهم لي في قائمة سمة لمنعي من الإقتراض أو الحصول على أي مساعدة لدى أي جهة وحتى في حساب المواطن وبتعاون من إختلفت معها ومعهم ورغم كل سابق سلبهم لي وبمشاركة وتمكين آخرين ووكيل محافظ مؤسسة النقد ……. (أخو من إختلفت معه ومن سلبني كل ما أملك ويرفض إستقواءاً بآخرين في جهات معينة كل تفاهم أو مطالبتي عن طريق الشرع والقانون).

.. طوال السنوات الماضية يصادرون ويسحبون وبتعاون آخرين منتفعين منهم ومعهم في شركات معينة من رصيدي في ال….. وحتى شحن ورصيد هاتفي ورغم كل سابق سلبهم لي كل ما أملك وإجبارهم لي على تسليم سيارتي المستأجرة وبعد سنوات من سدادي لأقساطها وإستغلالهم لوسائل التعقب بها وحصول شركة ال… على ٧٦،٠٠٠ ريال(قيمتها جديدة ٣٠،٠٠٠ريال)ومطالبتهم لي الآن بسداد ٥،٠٠٠ ريال أو مواجهة إمكانية مضاعفتها إلى ١٠،٠٠٠ريال وبتدخل من أشرت إليهم ووكيل محافظ مؤسسة النقد …….. أخو من إختلفت معه.

.. كل ما أوضحه مضطراً ومضاماً الآن لا يساوي شيئاً من كل ما بقيت أتحمله وأتنازل عنه وأواجهه وأدفع أثمانه غالياً وحتى تسببهم علي بالإكتئاب وتهديدهم لي الآن بإمكانية إتهامهم لي بالتوهم وعدم الإدراك وإلخ وإن لم أطلق وأسحب وأوقف كل ما أدافع به عن نفسي ودون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وإنهائهم هم لكل ما إستمروا ولا زالوا يتقدمون ويعرضون ويلفقون به ضدي ولم يعدم بإمكانهم ومن إستمر يورط الجميع (إنتقاماً مني) سحبه أو مناقضته ورفضهم معاً حتى الإلتزام وعلى رؤوس الأشهاد بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلاً وإن أنا نفذت وسحبت لهم كل ما يريدون وهو ما يؤكد حقيقة كل ما تعرضت ولا زلت أتعرض له ونواياهم السيئة.

.. بدأ إستهداف الأمنيين اللذين أشرت إليهم لي منذ قررت الإبتعاد عن من إختلفت معها وبعد كدي على أبنائي وبناتي لأكثر من خمسة عشر عامآ (سنوات كثيرة منها في عملين) وإضطراري للعمل حتى في الأعياد والإجازات السنوية للحصول على البدلات والتعويضات المجزية وتسليمي كل ما أتعب وأشقى به لمن كنت أأمل بأن تتغير وتقدر لي أي شيء ولو بعد حين وهو ما لم يحصل ولم يؤدي إلا إلى المزيد من إستقوائها وأهلها علي وحتى إتخاذي لقرار الإبتعاد عنهم وقبل أن يحدث أي مما صرت أدرك فيه إنسياق أهلها لها وسيطرتها عليهم وكل ما يمكن ألا تتورع ويتورعوا عنه.

.. بدأ إستغلال وتعقيد من أشرت إليهم ومن يديرهم في ال….. لمشكلتي وبعد إبتعادي مضطراً ومضامآ عن من إختلفت معها وإجبارهم لها ولوالدها على التقدم والإفادة ضدي بكل ماهو غير صحيح وليس إلا كذب في كذب وإجرام في إجرام لتمكين من أشرت إليه وإليهم لأنفسهم وإيقاع وتوريط من إختلفت معها ومعه وبعد إقناعهم بإن كل ما سيفيدون به ويقدمونه لهم ليس إلا للحصول على التوجيهات السرية اللازمة لإستهدافي وحتى إجباري على تطليق من إختلفت معها دون شروط أو أي مما لم يكونوا معاً يفضلون التوجه إليه وكل ما أدى لاحقاً لإستغلال الأمني اللذي أشرت إليه ومن معه لكل ما حصلوا عليه في تهديد وإبتزاز وإستغلال من إختلفت معها ومعه والإحتماء به في حال لم تظل هي أو كشفت أو لم يظل هو يذعن ويدفع أو أنا لم أظل أنفذ وقمت أو إتخذت وإلخ.

.. والد من إختلفت معها هو من جرجرني للتقدم إليها وهي في عمر معين وأنا أعمل مديراً لأحد فروع مصرف ال….. بحائل وحيث تقدمت وقبولنا وتقديمي لهم ما يجب كاملآ وحتى إستقالتي وإعادتي لنقل عملها والإنتقال معها بعد عشرة أشهر فقط إلى الرياض ورغم شرطي الإقامة في حائل وبعد تعبها وإستمرار سفرها إلى الرياض كل أيام الإجازات الإسبوعية طوال الفترة اللتي أشرت إليها ومن ثم إستفرادها ومن معها بي لاحقاً لأكثر من خمسة عشر عاماً وكل ما إستمر وبقيت أصبر فيه على أمل أن تتغير ولأجل صغار لا ذنب لهم.

.. بقيت ولا زلت ومنذ عشر سنوات أحرم من الإلتقاء بأبنائي وبناتي إلا وقبل سنوات طويلة ولدقائق لا تذكر ولأجل التصوير فقط وتطور هذا الآن إلى محاولات من أشرت إليهم وآخرين المستميتة لترحيلي عن منزل والدي ومنعي من الخروج لقضاء لوازمي أو المراجعة وحتى من إيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل وكلي أمل بالله ثم بقادة وجهات بلادي وكل معنييها لرفع الظلم والضيم عني وإيقاف كل ما أتعرض له بغير وجه حق أو شرع أو قانون أو أي رحمة وإنسانية.

.. الثلاثاء . ١٤٤٢/٣/١٧ .. ٢٠٢٠/١١/٣

.. يوصلون لي ورداً على نداءاتي ورسوماتي . ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد على مساعدتي

.. أجبرني تعقب وملاحقة ومضايقات تابعين لمسئول أمني في حائل وآخر في الرياض وبتعاون موظفين في شركة ال… على تسليم سيارتي المستأجرة وما أدى بتدخل من وكيل محافظ مؤسسة النقد …….. وأخوه الدكتور …….. (من بيني وبينه خلاف) لتحميلي مبالغ إضافية لأكثر من مرة لصالح شركة ال… وحتى تم لهم إدراجي في قائمة سمة لمنعي من الإقتراض وإجباري على تطليق من لا زالت بذمتي وسحبي وإيقافي لكل ما إضطررت للدفاع به عن نفسي ودون شروط أو سحبهم وإنهائهم هم لكل ما تقدموا به ضدي أو قبولهم الإلتزام وعلى رؤوس الأشهاد بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلآ أو توجههم إلى الشرع والقانون ورغم كل سابق سلبهم لي كل ما أملك لصالح من إختلفت معها ومنعهم لي من الإلتقاء بأبنائي وبناتي منذ أكثر من تسع سنوات.

.. الآن يزيد المسئولين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم في تهديدي والترصد لي ومحاولات منعي من الخروج من المنزل لقضاء لوازمي (متفرغين تمامآ لمراقبة تحركاتي على مدار ال ٢٤ ساعة إعتمادآ على كاميرات مراقبة في شقق عمارة تشرف عليها وزارة ال…… وفرض علينا بنائها وكشفها لمنزلنا بعد وعود وإلتزامات كاذبة بعدم إقامة نوافذ علينا أو مضايقة ساكنيها لنا في مواقفنا أو بأي شكل كان وما تطور وبإدارة من أشرت إليهم إلى إنتقام من يشرفون عليها منا لعدم قبولنا ببناء جامع بإسم ….. ورغم أن الشارع ١٠م ويوجد مسجد على بعد ٢٠٠ متر أو أقل).

.. من إختلفت معهم هم من سبق أن جرجروني للتقدم لمن إختلفت معها وقبل بدأهم بإستغلالي والإستقواء علي وإجباري على العمل في عملين وتسليمي من إختلفت معها كل ما أتعب وأشقى به حتى في الأعياد والإجازات السنوية للحصول على التعويضات المجزية لأكثر من خمسة عشر عامآ وحتى إختياري للإبتعاد عن من لم أعد أستطيع التعامل مع جورها علي وصراخها وتكسيرها وإستقوائها وأهلها علي بكونهم من منطقة القصيم ورفضهم فيما بعد مع المسئولين اللذين أشرت إليهم وبعد أن أصبحت معدماً ومصاباً بالكثير مما يمنعني عن العمل كل تفاهم أو قبول شرطي إلتزامهم بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلًا وإن أنا لبيت لهم كل ما يريدون أو توجههم إلى الشرع والقانون (مايؤكد نواياهم السيئة وإصرارهم ومن معهم على الإنتقام مني وفي رفضهم لكل ما لا يتيح لهم لاحقاً إكمال القضاء على حياتي).

.. ولهذا أفيد مضطراً ومضاماً ودفاعآ عن نفسي وسبل بقائي بأن المسئولين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم إستمروا ولا زالوا يزيدون في تهديدي وتوعدي وإستفزازي بكل الوسائل والأساليب والأشكال والصور ومع منعهم إيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل وترصدهم لي حتى أمام أبواب المنزل والمحلات القريبة على سيارات فورد تورس وجيلي وهايلكس دفرنسين وجيب ميتسوبيشي ولا لشيء إلا لمخاطبتي وتوجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وجهات معينة وعدم قبولي بإستمرار تهديدهم وإملاءاتهم وإبتزازهم لي ولمن إختلفت معها وتحكمهم بها وإعاقتهم معآ لإلتقائي بأبنائي وبناتي منذ تسع سنوات (بدأ كل هذا بتهديد مسئول أمني في ال…. لمن إختلفت معها وبعدم حمايتها وتحويل كل شيء لصالحها إلا وبإفادتها له ضدي وبكل ما هو غير حقيقي وليس إلا كذب في كذب وإجرام في إجرام ولو بشكل سري وغير رسمي وبعد إقناعه لها بإبقاء كل ما ستسلمه له بينه وبين آخرين وتابعين “شركاء له ومنتفعين معه في الفساد وإلخ” وعلى أن ما ستفيد به له ليس إلا للحصول على التوجيهات السرية اللازمة لإستهدافي وحتى إجباري على تطليقها وإستغلاله له فيما بعد “كل ما حصل عليه” في تهديدها وإبتزازها ومع إحتمائه به في حال رفضت أو كشفت أو أنا لم أظل أنفذ إملاءاته وكل تنازلات ووكالات وتفويضات وإلخ من كل ما لا يفيد إلا إبقاء وإطالة إبتزازه وفساده وإلخ).

.. وكما أفيد بكل سابق تهديد من أشرت إليه ومن معه بإمكانية إستغلالهم لكل ما تسببوا به علي ومراجعاتي حول الإكتئاب وكل ما أوصلني إليه إستمرار إستهدافهم وملاحقتهم وتضييقهم وإنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي مني طوال تسع سنوات لإتهامي بعدم الإدراك والتوهم وإلخ وفي حال لم أسكت أو أظل أنفذ للأمني اللذي أشرت إليه في ال…. وكل من معه كل ما إستمروا ولا زالوا يملونه علي ويطالبونني به وكيفما كان وإلى ما لا نهاية.

.. سبق للأمني اللذي أشرت إليه وكل منتفعين منه ومعه في بعض الجهات حجب ومصادرة كل ما تقدمت به بريدياً وإلكترونياً لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وإيصالهم لي على هاتفي المضمن كل ما يعني أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وكل ما يعني تحديهم وإستهزائهم بي وبكل الجهات والمعنيين.

.. وبناءاً على كل ما أشرت إليه وكل ما سبقت أن أوضحته في مواضيع سابقة وإستمرار تهديدي ومحاصرتي والترصد لي فإني أوأكد على أني لن أتوقف عن الدفاع عن نفسي وكل حق لي وحتى وصول أمري لولاة الأمر وكل الجهات والمعنيين وأملي بالله ثم بهم كبير ولا حدود له والحمد لله رب العالمين.