Featured

.. هؤلاء يستهدفونني وأطلب مساعدة سلطات بلادي

– مسئول في الديوان الملكي .

– مسئول أمني في الرياض .

– مسئول أمني في حائل ومساعدين وتابعين له .
(حتى يوم أمس يوصل لي ما يعني علاقته وسيطرته على من إختلفت معها وتحكمه بعدم إلتقائي بأبنائي وبناتي) .

– ضابطين برتبة …. يترصدون لي ويهددونني ويبتزون ويستغلون ومن يديرهم من إختلفت معها منذ تسع سنوات وبعد سلبهم لي كل ما أملك لصالحها .

..من إختلفت معهم ولا زالوا يدفعون بكل طريقة لأجل الإضرار بي يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم وهم الدكتور / عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد / عبدالعزيز صالح الفريح وآخرين في جهات معينة (سبق لهم إن إستغلوا منصب إبن عمهم المساعد السابق لسمو أمين مدينة ….. لشئون المنح والأراضي للحصول على المنح والأراضي وتوزيعها على أفراد أسرهم وأحدهم حصل على منحتين باع أحدهما في مخطط ال…. بمليون ريال وعدا عن بيع أحدهم لكتب على جهات حكومية وبمئات الآف من الريالات تتجدد كل عام ومنذ ثلاثين عامآ وأكثر) .

.. أربعة أقرباء لي إستمروا ولا زالوا منذ سنوات يؤلبون علي أهلي وكل أحد لترحيلي عن منزل والدي المتوفي وإثنان منهم سبق لهم التدخل مع مسئول كبير في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ لحسم نزاع على أرض في حائل تساوي ملايين الريالات ولصالح من منحوهم مجموعة أراضي تساوي مليون ريال باعها لهم سريعآ من أخذ حقه وعدا عن بيع بعضهم لكتب محدودة القيمة والصحفات على جهات حكومية وبمئات الآلاف لكل كتاب وشرائهم عمائر وإلخ وآخر سبق له أن أكل علي نصف حلالي وإستغلال وظيفته في إدراة ال….. بحائل لتعيين كل من يدفعون له وحصوله منهم على مبلغ …. ومبلغ …. ومبلغ …. وبعد تنكره لكل ما سبق أن أسكنته وأقرضته وسددت فيه عنه وكثير مما إستغلني وإبتزني فيه هو وأمني …ي في حائل ويحقد الآن معه علي وعلى ال…. لطلبي مساعدتهم ورفضي إستمرار إستقوائهم وإملاءاتهم وتئالبهم علي مع قريب ومتنفع آخر (موظف سابق في إمارة حائل) وتواصيهم وتعاونهم على زيادة الضغط والتضييق علي حتى داخل المنزل وداخل غرفة صغيره في دور أرضي مسجل لدى صندوق التنمية العقاري بإسم والدي رحمه الله وضمن قرض مشترك وتضايقهم من إقامتي فيه دون دفعي لإيجار وبعد تأخر وتعذر الإعفاء عنه ودون أن يكفهم وكل من ينفعونهم ويمكنونهم علي كل سابق سلبهم لي وكل ما ألحقوه بي وتسببوا به علي وإدخالهم لاحقآ في التأليب والضغط علي للص وكاذب متنفع آخر سبق أن دفع لي وقبل سنوات طويلة مبلغ ٢٠،٠٠٠ ريال ومقابل تحصيلي له وعلى مدى ثلاثة أعوم ملايين الريالات وممن كان يشتري قمحهم مقدمآ وكل ما يساوي ٥٠٠،٠٠٠ ريال ب ١٠٠،٠٠٠ ريال وهكذا وتفاجئي قبل فترة معينة بمطالبته لي وبعد أن أخذ ما لدي في أمر طلب حضوري إليه بخصوصه بسداد مبلغ ال ٢٠،٠٠٠ ريال وبعد قوله لي الله يلعن أبو.. وليش تطلب مساعدتهم (يقصد ال…. وحسب كل ما يوجهه به وآخر في رئاسة …….. من يدير إستهدافي وإدخال كل آخرين لتضييع تفاصيل إستهدافه لي وكل ما إستمر ولا زال يتحكم ويستغل فيه من إختلفت معها إعتمادآ على كل ما سبق أن أجبرها فيه على تسليمه إفادات معينة لا زال يستخدمها لإستغلالها والضغط عليها والإحتماء بها وفي حال كشفت أو رفضت وإلخ) .

.. وهذه قصتي ورسالتي لقادة وجهات بلادي .

.. كل ما إستمر ولا زال يفيد به من أشرت إليهم أو أي من منتفعين منهم ومعهم ليس إلا كذب في كذب وتلفيق في تلفيق وهم وإياهم ليسوا إلا أكبر الخونة واللصوص والمرتشين والحاقدين علي وعلى الحكومة وآل سعود ووفق كل ما سبق لي إيضاح تفاصيله وجوانبه وأشير له الآن دفاعآ عن نفسي وحياتي وأنا من لم يرتكب إلا الوقوف أمام إستمرار غطرسة وتحدي وإملاءات وإبتزاز المسئولين اللذين أشرت إليهم لي ولمن إختلفت معها وإنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي مني وكل ما تطور إلى توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي من خلال مواقع معينة وبعد إستمرار المسئولين اللذين أشرت إليهم ومنتفعين منهم ومعهم في حجب ومصادرة كل ما أتقدم به بإسمي لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى بريديآ وإلكترونيآ وإيصالهم لي وعلى هاتفي المضمن كل ما يعني إستهزائهم بي وبكل إمكانية لتخليصي من شرهم وتجاوزهم وتعديهم علي وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأمير الم.. في ق.. ونحن دولة … وهذا علمنا وإلخ .

.. هم يرون كيدآ وإنتقامآ أني أستحق التجريم وأنا من يرى أنهم وكل من إستمروا ولا زالوا يشاركونهم ويعاونونهم على تهديدي والتضييق علي من يستحقون كل تجريم وتنكيل بهم ومصادرة كل حقوقهم وتجريدهم من كل ما إستمروا ولا زالوا يستقوون به علي وعلى غيري وإستغلالهم لكل ظروف وأحوال حتى في إبتزاز الدولة وبمقدراتها وأجهزتها وسياراتها وكل وسائلها وموظفيها وقضاياها .

.. لم ألتقي بأبنائي وبناتي في تسع سنوات إلا لدقائق لا تذكر ولأجل التصوير فقط وحسب تحكم وتحدي وإنتقام من إستمروا ولا زالوا يديرون إستهدافي والإجرام بحقي ورغم كل ما ألحقوه بي وكل ما تسببوا وكلفوا به علي وبعد كل ما بقيت أدفع ثمنه غاليآ لسنين طويلة ومنذ بدأ كيد وإستغلال من إختلفت معها وإجبارها لي على العمل في عملين وعلى مدار العام وكل الأعياد والإجازات السنوية وتسليمي لها كل ما أتعب وأشقى به وعلى أن هذا هو فقط ما يوجبه الشرع ولا شيء غيره ودونآ عن كل ما تحلله وتشرعه لنفسها ومصالحها كيفما يحلوا لها وليس عليها فيه إلا أن تبقى تتأمر وتتسلط وتجمع وتوفر كل رواتبها وكل ما كان يتجاوز في حينه ال ١٣،٠٠٠ ريال شهريآ وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما إستمرت تجور وتتسبب وتكسر وتصرخ فيه أمام أهلها وكل أحد وإن لم أوافقها على كل وأي شيء أو لم أسلمها كل ما معي أو لم أستدين أو أقترض أكثر وأكثر وحتى إستيلائها وسلبها ومن أشرت إليهم لي لاحقآ كل ما أملك وكل ماهو لي وحتى متعلقاتي الشخصية ورفضها ووالدها حتى الآن وبتحكم من أشرت إليهم لكل حل لا يمكنهم لاحقآ من إكمال إضرارهم بي وحتى قضائهم على حياتي وإلا فلويها ووالدها لأعناق رموز في الفساد والمحسوبية وتابعين لهم وتهديدهم وإستفزازهم لي وبكل الوسائل والأشكال والصور مستمر وعلى أنه لا حق ولا قيمة ولا مواطنة ولا وصول لي .

.. والدها وبشكل ما هو من جرجرني إلى التقدم إليها وبعد ثنائه المتكرر والمنقطع النظير عليها وكل ما يعني تعال وتقدم وكل ما حصل فعلآ وإلتقائي بهم وإتصالهم على قريب لي خلال أقل من نصف ساعة (قبل بداية عصر الهاتف المتنقل) وإبلاغهم لنا بموافقتهم وطلبهم معرفة ما لدي وليبشروا جدها رحمه الله في … حسب إيضاحهم وما إبلغناهم فيه بموافقتي وتأييدي لهم .

.. بعد تقديمي لهم مهر …. وذهب ب…. وزواجنا في الرياض ومن ثم إنتقالنا إلى حائل (حسب شرطي) إضطررت وبعد بعشرة أشهر فقط وتكرر وجودي لزوجتي في حالات إغماء و ….. لها وإعتنائي بها قدمت وهي بمعيتي ومن خارج المملكة إستقالتي من عملي مديرآ لأحد فروع مصرف …… في حائل وأثناء رحلة لنا في السيارة مررنا فيها بعدة دول وتبشيري لها بما لم تكن تتوقعه وصدور تعييني في الرياض وبعد إلتقائي بمدير عام …… في …. وفي صدفة غير متوقعة وبعد سابق إتصالي وتواصلي معه قبل عشرة أيام من حائل وما تلى ذلك في إعادتي لإجراءات نقل عملها وبعد عشرة أشهر فقط إلى الرياض والموافقة على نقلها دون بديلة وبتعاون وتفهم (مدير عام ……. ب….) ومن ثم إنتقالنا للإقامة في مدينة الرياض اللتي كنت أعمل بها في مصرف …… وإلى قبل ثلاث سنوات وكل ما لم أكن لأقوم به ولولا تأثري بما أبلغني به عمها ….. حول إكتئابها ومراجعاتها طوال العشرة أشهر الماضية وكنت أتعاون فيها معها بسفرها وعودتها من وإلى حائل لوحدها كل إسبوع ودون أن أعلم عن أي شيء وكلي ثقة بها ورغم شرطي الإقامة في حائل .

.. بعد إنتقالنا إلى الرياض وبكائها وإسقاطاتها المتكررة وتشجيعي الكبير لها ووقوفي معها رزقنا بأول مولودة وحتى بدأت الأمور تتغير تدريجيآ وإلى بدء إستفرادها وأهلها وبعض من ربعهم بي وتحملي لكل ما إستمروا طويلآ يستنزفون فيه كل جهودي وتضحياتي وصبري وكل ما بيدي وحتى إتخاذي لقرار الإبتعاد عنهم وبالأحرى الهروب منهم وبعد أن أديت كل ما علي وأكثر بكثير وعلى أمل أن تهدأ الأنفس لاحقآ وأجد معهم ما لا يخرب كل شيء بيننا إلا أنه ورغم كل صبري وتحملي معهم ولأجلهم لم ينفعني أي شيء لأخلص بطيب وستر أو حتى في إلتقائي بأبنائي وبناتي طوال السنوات الماضية وإصراراهم ومن سبق أن أعدت إليه بعد الله قربه من إبنته وقربها إليه وعلى ما لا يريدون فيه إلا أن أطلق وأمنحهم الولاية الكاملة على أبنائي وبناتي وسحبي لكل ما تقدمت به دون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وإنهائهم وسحبهم لكل ما أجبرهم على التقدم والإفادة به ضدي كيدآ وعدوانآ من إستمر ولا زال يستغل ويبتز ويورط من إختلفت معها ومن معها ويزيد في تعقيد المشكلة والخلاف لتبقى الحاجة له وإلخ والآن ما دون الحلق إلا اليدين وأنا لي في بلادي كما لهم وإذا على الفلوس والمال وإحتمال قبولي لجرجرة والدها وتقدمي لهم على طمع فأنا سبق أن أوضحت كل ما يكفي ومن ذلك ما سبق أن سلمت وإإتمنت فيه من إختلفت معها على مئات الألوف اللتي سلمتها لها دفعة واحدة ودون أن يبقي لي منها وخلال أيام قليلة إلا أقل من نصفها وعدا عن كل ما كنت أسلمها وأهديها إياه عند كل ولادة وكثير من المناسبات وما سلمتها فيه في أحد المرات ٣٠،٠٠٠ ريال وبعد بيعي لأرض لي وبقائي بلا عمل لشهر ونصف الشهر فقط وتكرر تنكيدها علي كل صبح لأذهب أبحث عن عمل وتزايد جحودها وتنكرها لي وسعيها الواضح للتخلص مني وبعد أن إشترت منزل قريب من أهلها ولتبدأ مرحلة جديدة في الإستعطاف والإستغفال والإستغلال وإلخ من كل ما لم يكن ليضايقني أو يؤثر بي ولولا تزايد إستهزائها ووالدها بي وإغلاقهم على متعلقاتي وأوراقي وجواز سفري لأكثر من خمس سنوات وكل ما أوضحه الآن لأجل ألا يحصر أحد مشكلتي بإستغلالهم لي فقط بخمسة عشر أو عشرين ألفآ كنت أسلمها لهم كل شهر وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما لا يجب أن يتمادوا ويمنوا فيه علي بأي شيء وهو أقل من أقل حق لي وهم من بدأوا ومن إستمروا ولا زالوا يرفضون كل تفاهم وكل شرع وقانون ومن لن يتراجعوا وأنا من لم يعد لديه ما يخسره ومن لن يقبل بأقل من خلاصه ومهما كلفه .

.. مما زاد في تعقيد مشكلتي وكل فرص التفاهم بيني وبين من إبتعدت عنها وعنهم تجنبآ لأي مما قد لا تحمد عقباه هو كل ما إستمر المسئولين اللذين أشرت إليهم يقومون به لدى العديد من الجهات الحكومية والخاصة لتخريب أشياء كثيرة علي ومن طلباتي للمساعدة وإلى تدخلهم لدى شركة …… لتعقبي وتهديدي وملاحقتي إعتمادآ على جهاز التعقب المثبت بسيارتي المؤجرة ولأكثر من ثلاث سنوات وحتى إجبارهم لي على التخلي عنها وتسليمها وتحميلهم لي مع الشركة المؤجرة مبالغ إضافية وتهديدهم لي لاحقآ بإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط ورغم إستلام وحصول الشركة المؤجرة على ما يتجاوز ال ٧٥،٠٠٠ ريال ولسيارة لا تتجاوز قيمتها نقدآ ال ٣١،٠٠٠ ريال ومطالبتهم لي الآن بسداد مبلغ إضافي ٥،٠٠٠ ريال وصاروا الآن يهددون بمضاعفتها وفقط لتمكين من ينتقمون مني في تعجيزي وإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط اللذي لا يتجاوز ال ٣،٩٠٠ ريال ويذهب أكثر من ٧٠% منه للقروض والبنوك وحصلت عليه بناءآ على آخر وظيفة عملت بها مضطرآ وفي آخر عامين نتيجة ضغط وإذلال كبيرين وممن ترفض حتى الآن ومن معها كل حق لي وبرغم كل ما تسببوا به علي وكل ما أوصلوا حياتي له ومحاولاتهم المستميتة لحرماني من كل مساعدة وحتى منع الأمنيين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل .

.. ليس لدي الآن ما أخسره أو أخاف عليه وبعد أن إنتقل لي الإكتئاب وممن أوصلتها بفضل الله ورحمته إلى بر الأمان وقبل أتخاذي وبكامل إختياري لقرار الإبتعاد عنها وبي كل الجروح والإصابات اللتي لا تندمل وكلي أمل بالله ثم بالملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل الكرام الرفيعين حولهم لإيصال أمري إليهم وهم من لا يضام ولا يحاصر ولا يحرم ولا ينكل بأحد عندهم وخاصة إذا كان بغير وجه حق أو شرع أو قانون وإني أأمل بالله ثم بهم ليلحقوني وبكريم إهتمامهم ومساعدتهم لي وأمام شر وإستقواء من إستمروا لسنوات يطردونني من ديرتي اللتي لم يبقى لي غيرها بعد الله وإلى كل المدن والإقامة والنوم في العراء ومساكن العمال كيدآ وعدوانآ وإنتقامآ شخصيآ ومهنيآ وعنصريآ وتمييزيآ ولسابق توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وفي مواقع معينة وإيصال من أشرت إليهم المتكرر لي وعلى هاتفي المضمن وعند محاولتي الإبتعاد عن مضايقتهم وذهابي إلى المدينة المنورة كل ما يعني تكرار تحديهم لي وإستهزائهم بي .. وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد على إيقاف إستهدافهم لي وناهيك عن محاسبتهم أو تجريدهم من كل ما يستقوون به علي وعلى كل من لا يسلمهم ماله أو عرضه وهذا ما أوضحه وما قد ينتقل إلى مواقع أخرى دفاعآ عن نفسي وردآ على إستمرار إستقواء من أشرت إليهم ببعضهم وتابعين لهم ومقيمين وكل من يمكن لهم .

.. علي عبدالرزاق الجازع .. حائل
١٤٤٠/١٢/٢٩ .. ٢٠١٩/٨/٣٠

قياديين أمنيين إثنين يحجبون ويصادرون كل ما أتقدم به ويهددونني بمن يهددهم بفضح فسادهم إن لم يحموه ويقضوا على حياتي لأجله وبعد أن ظلوا يمكنونه من …… إنتقامآ طوال سنوات

.. قياديين أمنيين إثنين يحجبون ويصادرون كل ما أتقدم به ويهددونني بمن يهددهم بفضح فسادهم إن لم يحموه ويقضوا على حياتي لأجله وبعد أن ظلوا يمكنونه من …… إنتقامآ طوال سنوات  .

.. يستأجرون ويؤمنون شقق وسيارات لتابعين ومقيمين ومدمنين ومع كل ما يهددون أو ينفعون أو يرشون به آخرين وكل حسب حاجته . إبتعاث أو توظيف أبنائه . خداع البعض بإمكانية حمايتهم وتنفيعهم وبعد أن ظلوا لوقت طويل يستغلونهم ويهددونني بهم وقبل أن يضطروا لكشف دورهم وفضحهم لي لأبدي كل ما لدي عنهم ولإجبارهم على المشاركة في أجرامهم بشكل أقوى وتحمل كل شيء عنهم . تزويد وتسهيل حصول البعض على ال…. طوال سنوات وفقط لإحكام محاصرتي والضغط علي وتهديدي حتى داخل المنزل وكل ما قد يتيح لهم النيل مني أو توريطي أو إتهامي أو إدخالي في مشاكل وفي حال لم أقبل أو إعترضت أو أو .

.. يراقبوان وأتباعهم على مدار الساعة الشارع وأبواب منزلنا من الشقق اللتي أشرت لإستئجارهم لها ويجن جنونهم في حال خرجت لقضاء لوازم من المحلات القريبة أو للجلوس عند الباب أو حتى في حال لم أخرج ولو لنصف يوم (الرسائل والإتصالات والأرقام المجهولة والإستفزازات جاهزة وكل شيء على حساب الحكومة وكل من يورطونهم ويفضحونهم ويبتزونهم ويسلبونهم و و) وبإختصار أنا أهدد وأحاصر منذ سنوات داخل غرفة ومساحة صغيرة وبتدبير وإجرام من أشرت إليهم (إجرام وإستهداف لا يتصوره أحد) .

.. يهددونني ويستهزئون بي بكل الوسائل والأساليب ومن ذلك إتصالهم وقطعهم للخط من أرقام سنترال جهة أمنية وأرقام بأسماء ….. وخارجية من المالديف ودول عربية معينة يقضون فيها كل ما يحلوا ل…… وإلخ والحمل على كل ما يحصلون عليه أضعافآ مصاعفة وتحت كل بند وبند ومقابل كل ما يكلفون فيه أنفسهم ومشاكل يعقدونها أو حتى يوجدونها من العدم لتبقى الحاجة لهم ولكل ما يشبعون فيه أرصدتهم وإلخ وقبل أن يتم إعفائهم أو إبعادهم أو حزمهم لحقائبهم وتحميلهم كل مسئولية لغيرهم .

.. الخلاصة .. الآن وبعد كل ما لحق بي وكل ما تسبب به من أشرت إليهم أنا سأدافع عن نفسي وحياتي وسبل بقائي بكل ما يمكن وأملي بالله ثم ببلادي وقادتها وكل جهاتها ومعنييها لا حدود له .

قيادي أمني في حائل يستهدفني ويوصل لي . سلمان وإبن سلمان وإبن سعود لن ينفعوك

.. لا زال من أشرت إليه ومسئول في الديوان الملكي وقيادي أمني في الرياض وتابعين لهم في حائل يتمادون في تهديدي وملاحقتي والترصد لي (يستخدمون سيارات فورد تورس وجيلي وجيب ميتسوبيشي وهايلكس دفرنسين والآن وبعد تكرار إشارتي للسيارت المذكورة يستخدمون سيارات أخرى) .. وكما أن من أشرت إليه وإليهم أوصلوا لي قبل أيام وبشكل معين الآتي .. يمكن لنا أن ننشر بإسمك أي مما يوقعك بمشاكل كبيرة . لن يقدر أحد على مساعدتك . سلمان وإبن سلمان وإبن سعود لن ينفعوك ومع إستمرارهم وتابعين مدمنين وآخرين يؤمنون لهم الحبوب والمخدرات طوال السنوات الماضية في تهديدي والتضييق علي وفي محاولات مستميتة لترحيلي عن منزل والدي المتوفي (مسجل لدى صندوق التنمية العقارية ضمن قرض مشترك ولا زال يتعذر الإعفاء عنه) أو إبقائي أواجه إستمرار تزويدهم لآخرين بالمخدرات لتوريطي بأي ممكن أن يخدعون ويضللون به السلطات والمسئولين لإتهامي بأي مما يخدم إجرامهم وإنتقامهم من إعتراضي على إستهدافهم وتأمينهم وإلخ (أحد المتعاونين ضدي باع وبتمكينهم سيارة والدي قبل سنوات بأكثر من ٥٠،٠٠٠ ريال وقال إعتبروها سلف علي وبعد أن بقي يسهر ويصرف على أتباعهم في منزل والدي طوال كل الشهور اللتي أجبروني فيها على ترك المنزل والإبتعاد عن حائل والتنقل بين المدن والنوم في العراء وقبل أن يجبروني لاحقآ على تسليم سيارتي المستأجرة وبعد مضايقتهم وملاحقتهم لي طوال ثلاث سنوات إعتمادآ على وسيلة التعقب بها وكل ما إستمروا يحصلون عليه بشكل غير شرعي وقانوني ومن دون الحكومة والسلطات وكل ما أدى لتحميلي مبالغ تم زيادتها لأكثر من مرة لصالح الشركة المؤجرة ودون أن يكفهم كل سابق سلبهم لي كل ما أملك لصالح من إختلفت معها ومعهم . د . عثمان صالح الفريح وأخوه . عبدالعزيز صالح الفريح وكيل محافظ مؤسسة النقد وآخرين يستقوون معهم علي بكونهم من منطقة القصيم ولا زالوا مع من أشرت إليهم يعيقون ويمنعون إلتقائي بأبنائي وبناتي منذ تسع سنوات ولأطلق وأسحب وأوقف كل ما أدافع به عن نفسي ودون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وسحبهم وإنهائهم لكل ما إستمروا يتقدمون ويعرضون به ضدي أو قبولهم وعلى رؤوس الأشهاد بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلآ) .. وبناءآ عليه وعلى إستمرار تهديدهم وتوعدهم لي وتضييقهم علي هم وآخرين يهددونهم أو ينفعونهم أو يرشونهم وفق كل ما أشرت إليه وكل سابق حجبهم ومصادرتهم لكل ما أتقدم به بإسمي للديوان الملكي وجهات أخرى فليس لي إلا الإستمرار في إيضاح وإيصال أمري وكل ما يتعلق بإستهدافهم وتعرضهم لي وكل إنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي مني وبالشكل الممكن لي دفاعآ عن حياتي وسبل عيشي وبقائي وأمام كل ترصدهم وإستهدافهم لي ومنعهم حتى لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل وكل سابق تهديدهم وضابطين تابعين لهم بقتلي بسكين في حائل ودهسآ على سيارة …. في الرياض (إستمرا هذان الضابطان طوال السنوات الماضية بتهديدي والإيصال لي كل ما يعني علاقتهم وإستغلالهم وسيطرتهم على من إختلفت معها وبعد إجبارهم لها على تسليمهم كل ما إستمروا ولا زالوا يستغلونها به وبعد تهديدهم لها بعدم حمايتها وتحويل كل شيء لصالحها إلا وبإفادتها وتسليمها لهم كل ما إستمروا ولا زالوا يستخدمونه لإبتزازها وتعقيدهم للقضية والخلاف ومع إحتمائهم به في حال رفضت أو كشفت وإلخ) .. وهذا ما يجبرني عليه إستمرار إستهدافهم وتوعدهم لي وكل ما أرجوا من كل من يطلعون عليه مساعدتي في إيصاله لقادة وجهات بلادي وكل من أمنع عن إيصال أمري إليهم وأوضحه هنا تبيانآ لأمري وفي حال حصل لي أي مما هو خارج عن قدرتي وإختياري .

.. علي عبدالرزاق الجازع . حائل .
١٤٤١/٣/١٤ . ٢٠١٩/١١/١١

الآن وبسبب إستمرار إستهدافهم لي أنا مصاب ب….. ومع ال….. وال….. ولم يبقى لي الكثير في الحياة وهذا مما بيني وبين من يتسببون علي ويعيقون إلتقائي بأبنائي وبناتي منذ تسع سنوات .

.. في يوم من الأيام دخلت المنزل في وبيدي كيس فيه ٢٨٦،٠٠٠ ريال منها ٢٣٣،٠٠٠ ريال مساعدة من ……. وعندما رأتني بادرتني بالسؤال عن ما بالكيس ولأرد عليها بسرعة . فلوس . وقبل أن يبدو لي تغير حالها وما أدى لعودتي إليها في صالة المنزل وقبل أن أبدل ثيابي إحساسآ بما إعتقدت أنه طبيعي وليس ورائه إلا ما علي أن أكون فيه كما ينبغي لي أن أكون ووضعي للكيس أمامها وأنا أقول .. والله يأم فلانة ما يهنى لي في ريال واحد منها بدونك وضعيها عندك وحتى نتفرغ لحسبة تسديد ديوني اللتي لم تكن تتجاوز المئة وعشرة آلاف ريال (قبل خصومات التسديد المبكر وإلخ) وما تبع هذا في شرائي لسيارة أخرى أكبر للعائلة وبما يقارب ال ٦٠،٠٠٠ ريال وقولها لي بعد حوالي العشرين يومآ فقط ودون أن أسألها وبنبرة لم تجوز لي .. ترا فلوسك ما باقي منها إلا ١،٥٠٠ ريال وكيف نزل علي هذا وبما جعلني أحس بعظم وكبر خطأي وكل ما لم يغير بفضل الله ورحمته من رباطة جأشي والوضع اللذي كنت فيه مسترخيآ وأتقرب فيه لها بالكلام والثناء وما إلى ذلك مما لم يؤخرني في الرد عليها وبكل تلقائية وثقة بالله .. الحمد للله اللذي قدرني على إسعادك وإثبات شيء معين لكي .. (وفق مبدأ أن اللذي عندها عندي) ودون أن أجادلها أو أناقشها في أي شيء حول هذا ولو بكلمة واحدة ومنذ ذلك اليوم في عام ١٩٩٩ م وحتى هذا اليوم اللذي وجدت فيه أنني وإن لم أدافع عن نفسي وحياتي وأمام كل ما تؤلب وتشارك فيه علي وبكل قوة ودون أن ترحمني ومنذ إضطراري قبل سنوات لترك كل شيء لها والإبتعاد عنها فسيقضى علي لا محالة ورغم بقائي معها بعد الموقف اللذي أشرت إليه لسنوات وإبلاغها لي بعده بشهر وأيام أنها ستشتري بيتآ بالقرب من أهلها وستدفع ٤٠٠،٠٠٠ ريال وستسدد باقي مليون ريال بأقساط شهرية ١١،٠٠٠ ريال من راتبها اللذي كان في ذلك الوقت بحدود ال ١٣،٠٠٠ ريال ولم تكن تساهم معي بشيء يذكر منه وتسدد منه مبلغ ٢،٠٠٠ ريال لشيء معين وحسب ما أبلغتني به مضطرة وقبل فترة قريبة ودون أن أسألها أو أحرجها بطلب معرفة أي تفاصيل إضافية وكل ما جعلني أكمل تحملي لكل شيء والقبول بإنتقالنا إلى منزلها ومنزلنا بعد عام أو أكثر أو أقل وما إكتشفت أنه لم يكن الخيار الأفضل والأقل كلفة بأية حال ولأضطر لبيع أرض لي والإقتراض من جديد لتغيير بلاط المنزل إلى سيراميك نزولآ عند رغبتها وإلحاحها وبعد أشهر قليلة فقط من إقامتنا فيه وما بدأ يتأكد لي فيه عدم مبالاتها وعزمها على توريطي من جديد وإستغلالها لي بأكثر من كل ما سبق ولأجل تحقيق أحد أمرين على الأقل لم أكن أتوقع أي منهما ورغم كل ما مضي لي معها وهما الوصول إلى هدفها الأكبر والأهم في التخلص مني بأسرع وقت والتأكد تمامآ مما لدي وما يمكن أن أكون أضمره لها في موضوع الفلوس اللتي أشرت إليها وما تريد أن تعرفه اليوم وليس غدآ وكل ما لم يؤثر بي أو يعيق إخلاصي وتسليمي لها تكاليف أثاث ومستلزمات كثيرة بأكثر من ٢٥،٠٠٠ ريال وعدا عن ما سلمتها فيه ودفعة واحدة ٣٠،٠٠٠ ريال وفقط لأجل إنهاء زعلها وقلقها من توقفي عن العمل لأقل من شهرين وإضطراري لبيع أرض لي وكما أشرت إليه وقبل حصولي على عمل جديد وأخير بأيام فقط وبقائي فيه لعام وسبعة أشهر كنت أسلمها فيه كل ما كنت أتعب وأشقى به وكما كل ما كان في السابق وعلى أمل الوصول إلى أي مما يخفف عني وعنها دون مشاكل وكثر زعل ومنغصات وكل ما لم ينفعني فيه كل ما بقيت أبذله وأضحي فيه لوقت طويل وكل تسامحي وتشيمي في مواقف صعبة كثيرة أتيح لي فيها إمكانية تدفيعها أثمان كثيرة ودون أن أفعل أو أقبل عليها ورغم كل ما إستمرت ولا زالت تقبله علي ودون أن يهمني أي شيء أكثر من حرصي ونجاحي في إيصالها إلى كل ما يمكن أن تقول لي فيه يومآ . كفيت ووفيت وليس عليك الآن إلا تبقى وتحظى وتذهب وتأتي كيفما تريد ولا أنسى ما أبكى عمي أو خالي في أحد الأيام . لا أعرف أيهما أصح عمي أو خالي . وأنا فقط من يستقبل وينفذ بكل طيب نية . وما قال لي فيه وبعد أن أبلغته بشيء معين ليتفهم إمكانية إبتعادي وإلخ .. والله يا إبني ما ألومك وأنا أكثر من يعرف الأوضاع وكل ما جعلني أستحي وأحرج جدآ جدآ منه ولأحب رأسه وأنا من كان يعتبره عزآ وسندآ ووالدآ آخر له وقولي له بكلمات قليلة صادقة كافية .. أفا عليك يا عمي إنس الموضوع وأصلآ هذي فرصتي لأجل أن أرتاح ولو لبعض الوقت وأذهب وأعود وأنام وأصحوا كيفما يحلوا لي ويمكن لكم أنتم أيضآ أن تذهبوا وتسافروا وتونسوا العيال والبنات وخالتي وكل من معكم ودون أن تقلقوا علي وأنا إبنكم وأبو عيالكم ومن لن يغيره أي شيء عليكم وكل ما كنت أعرف أنه لن يفيد مع من لم أعد أفكر إلا بكيفية الخروج من حياتها وخروجها من حياتي وفي الوقت المناسب وبأقل الأضرار والمخاطر وكل ما كان يمكن أن تضعني وتضع نفسها وكل الآخرين فيه بالإعتراض أو التكسير أو الصراخ وإحراج كل من يمكن أن يتعبوا أو يدوخوا أو يحدث لهم أي شيء بسببي وكل ما كنت أحمل نفسي إياه بشكل أو بآخر وكما كل ما بقيت أتحمله أمام أبنائنا وبناتنا وأهلها وجيراننا وكل أحد وجرجرتي وحملي لها ومحاولاتي إخراج لسانها وإلخ مما لم يؤدي في النهاية إلا إلى إتجاهي فعلا لفكرة الإبتعاد عنها ولو بشكل تدريجي وغير مفاجيء وبعد حوالي الشهرين من آخر صدام لي معها وبعد أن أعطيتها ٥،٠٠٠ ريال إحساسآ مني بها وبما شكت لي فيه عن فقدها لمحفظتها في أسواق ال…. وإلخ وقبل أن تطردني بأيام قليلة من حوش أهلها وما أتيت فيه لأرى أبنائي وبناتي وقولها لي يالله خلصنا وبعد أن كنت أنوي الدخول والسلام على عمي أو خالي وخالتي وكل ما جعلني أسألها . أخلصك من إيش ؟؟!! وردها علي ويديها على جنبيها ب . إنت شفت عيالك وبناتك وأنا وراي شغل وكل ما جعلني أشكرها وأخرج بهدوء (عرفت تمامآ أن ما قسم لي بكبار وصغار قد إنتهى وخاصة مع علمي بأنها لن تقبل بمن يقاسمها حبهم وحتى لو أنا ودون أن أشعرها بهذا أو أي مما في نفسي تجنبآ للجدال والمشاكل وكل ما كنت سأخسر فيه وأدفع ثمنه في كل الحالات والأحوال ومن ذلك كثير مما سبق في صراخها وتعلقها بمقود السيارة ومحاولاتها تغيير إتجاهها وكل ما كانت تنفعل فيه بشدة ولم نكن لنسلم فيه ولولا عناية الله ولطفه في كثير من المرات ولم أكن أود أن أتركها بعده أو عليه إلا وهي في أفضل حال وصحة وعافية وقدرة على رعاية من لا ذنب لهم ولهن ولا يبدوا إلا أنني سأضطر في النهاية على التخلي لها عنهم وعنهن .. ونعم هذه هي جريمتي وما تطور فيما بعد لإغلاقها على أغراضي ومتعلقاتي وأوراقي وجواز سفري لأكثر من خمسة أعوام ودون أن تغير رأيها أو تتأثر برجاءاتي وتوسلاتي إلا وبعد إقناعي لها ومن خلال الرسائل وبما يمكن أن تجنيه من تأجير منزل مغلق وما يمكن أن يسرق أو يحرق في بيت ليس به أحد ومليء بالأغراض والأثاث وإعطائي لها الفرصة الكاملة لتفكر وكما في كل إخلاصي لها وعدم فرضي عليها ورغم كل ما كانت تفرضه وترضاه علي وكل ما لم يكن يخفاني فيه أشياء كثيرة وبأمل أن تقرر وتتصرف بشكل سليم وكل ما أدى لاحقآ لقبولها بالسماح لي بأخذ أغراضي ومتعلقاتي ووثائقي وجواز سفري وبعد أن إستشارت من كنت أعرف خبثه وحقده علي وإستغلاله وسيطرته التامة وإلخ وإبلاغها لي في أحد الأيام ب .. تعال خذ أغراضك وتفاجأي وعند وصولي إلى جار لي وسطته بيني وبين والدها اللذي لم يعد يقبل التفاهم أو التعامل معي منذ سنوات وبتحكم من لم يكن ينوي خيرآ لي أو لهم وقول جاري لي أنظر الآن البيت فاضي وعلى البلاط وأنا وكيل عليه وأغراضك ومتعلقاتك الشخصية عند أبو فلان وما تلاه في ذهابنا إليه وإستقباله لنا في حوش منزلة بشنطة وورقة طالبآ توقيعي عليها وإلخ من كل ما يعني مصادرتهم للكثير من أغراضي ومتعلقاتي وكل ماهو لي وكل ما أضطررت فيه للمجاراة والتماشي والتوقيع على الورقة وقبل أن أفتح الشنطة الجديدة والغير مغلقة وتحوي كل ما تم نقله من حقائب لي كانت مغلقة وتم بكل تأكيد تفحص وفرز كل ما بها وإضطراري مراعاة لخاطر من أتيت معه للدخول لشرب فنجال قهوة ونصف كاسة شاهي وكلي تأثر وأسف على ما يقابل به كل طيبي وتعاوني وأنا اقول لنفسي . إصمد وإن شاء الله أن كل شيء أخير لك من هؤلاء وكل ما كان سيسير إلى نتيجة معينة ولولا عودتهم ومن معهم لتهديدي وإستفزازي والتلويح بكذا وكذا وكل ما أنهى كل إمكانية لتعاوني معهم أو التسليم لهم بأي شيء وبعد كل ما صار فيه واضحآ وجليآ تقدمهم وإفادتهم ضدي وبكل ما هو غكس الحقيقة ولا يبدو منه إلا سعيهم للإستمرار بإلإنتقام مني وإجباري على التطليق ومنحهم الولاية الكاملة على أبنائي وبناتي ودون أي تفاهم أو تعامل إنساني أو أي إلتزام منهم حيال أي شيء يمكن أن يطالبونني فيه أو يتعرضون ومن معهم لي فيه مستقبلآ أو أي تقدير لكل ما بقيت أدفع ثمنه لوحدي غاليآ وكل سابق تضحياتي وتعاوني معهم ولأجلهم وسابق إجبارهم لي على توقيع وتقديم العديد من الإقرارات والتفويضات والوكالات و و .. ومن كل ما حتم علي في إتخاذ قرار مواجهتهم وعدم تقبل أي إملاءات جديدة منهم وفي ظل ما صاروا فيه ومنذ سنوات يعيقون إلتقائي بأبنائي وبناتي ومع كل إستمرار صلفهم وتهديدهم وإستفزازهم وآخرين لي وبكل الوسائل والأساليب والصور ورفضهم التفاهم أو التوجه إلى الشرع والقانون وحسب كل ما إستمر يوجههم ويورطهم به من لا زال يحاول التعويض عن كل عدم قدرته على إنتزاع أي شيء جديد مني لهم إلا وبزيادة كيده وتعقيده للمشكلة لتمشية أموره وكل ما لا يفيد غير إستغلاله لهم وإبقاء حاجتهم إليه وكل ما أترك فهمه وتقييمه لكل ذا فهم وفهيم .. والمهم أني الآن لا أنوي وبأية حال التسليم لهم بأي شيء أو التطليق أو سحب أو إيقاف كل ما أدافع به عن نفسي وحياتي إلا وبشروط وما يضمن خلاصي وإنهائهم وسحبهم علنآ أو ضمن إتفاق لكل ما إستمروا يتقدمون ويعرضون به ضدي كيفما يحلوا لهم ولغاياتهم وإنتقامهم وكل ما يتيح لهم إمكانية مطالبتهم لي بأي شيء أو على أي مما أضطررت لإيضاحه ونشره خاصة ومع أخذي في الإعتبار كل ما لم يعد بأيديهم إنهائه أو سحبه أو مناقضته وكل ما يؤكد حقيقة كل ما سبق أن أوضحته وشكوت منه ولن يمكن لي التراجع عنه إلا وبقبولهم وتوقيعهم وإلتزامهم على رؤوس الأشهاد (وكما كل ما إستمروا طويلآ يجبرونني عليه بغير رحمة) أو بضمانة الجهات والسلطات وما يضمن خلاصي وعدم تعديهم علي أو مطالبتهم لي بأي شيء مستقبلآ أو محاسبتي وفق الشرع والقانون وإن كان يفيدهم ويتماشى مع كل ما إستمروا ولا زالوا يستقوون ويهددون ويتوعدون به .. والحمد للله رب العالمين .

.. ردآ على إستمرار إستهداف إرهابي كبير لي هاتفيآ وفي حائل أفيد بالآتي

.. الآن يهددني بخائن يحضر ويكتف له ال…. وسبق له إن إستمر بتهديدي وإستفزازي بعلاقته وسيطرته على من إختلفت معها من وراء معرف (مكتف النمل) ولن أوقف أو أسحب أي مما دافعت وسأدافع به عن عرضي ومالي وحياتي ومهما تطور إستهداف من أشرت إليهم لي .

.. لن ألغي رقمي الرئيسي أو المخصص لأبنائي وبناتي ومهما إستمر تابعين لمن أشرت إليه يتصلون عليهما ويقطعون الخط والمكالمات ومن سنترال جهة أمنية وحتى يظهر من يدير إستهدافي وما لديه للعلن أو يتدخل المعنيين في بلادي .

.. لن أطلق من إختلفت معها أو أسحب أي من مطالباتي وكل ما تقدمت وسأظل أتقدم به إلا وبما يضمن خلاصي أو توجههم وخصومي اللذين لا زالوا يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم وسبق لهم أن سلبوني كل ما أملك إلى الشرع والقانون ومهما يحكم به علي أو لي .

.. من يستهدفونني ويستقوون علي ويصادرون كل حقوقي ويمنعون إلتقائي بأبنائي وبناتي ووصول كل ما أتقدم به لولاة الأمر ومنذ أكثر من تسع سنوات ليسوا إلا أكبر الإرهابيين والمجرمين والخونة واللصوص وكما يزيدون في الضغط والتضييق علي أنا سأزيد بكل ما يمكن لي وأطلب من كل من يطلع على هذا مساعدتي في إيصال أمري لقادة وحكام وجهات بلادي المملكة العربية السعودية .

.. علي عبدالرزاق الجازع . حائل
١٤٤١/١/١٤ . ٢٠١٩/٩/١٣

.. هؤلاء يستهدفونني وأطلب مساعدة سلطات بلادي

– مسئول في الديوان الملكي .

– مسئول أمني في الرياض .

– مسئول أمني في حائل ومساعدين وتابعين له .
(حتى يوم أمس يوصل لي ما يعني علاقته وسيطرته على من إختلفت معها وتحكمه بعدم إلتقائي بأبنائي وبناتي) .

– ضابطين برتبة …. يترصدون لي ويهددونني ويبتزون ويستغلون ومن يديرهم من إختلفت معها منذ تسع سنوات وبعد سلبهم لي كل ما أملك لصالحها .

..من إختلفت معهم ولا زالوا يدفعون بكل طريقة لأجل الإضرار بي يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم وهم الدكتور / عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد / عبدالعزيز صالح الفريح وآخرين في جهات معينة (سبق لهم إن إستغلوا منصب إبن عمهم المساعد السابق لسمو أمين مدينة ….. لشئون المنح والأراضي للحصول على المنح والأراضي وتوزيعها على أفراد أسرهم وأحدهم حصل على منحتين باع أحدهما في مخطط ال…. بمليون ريال وعدا عن بيع أحدهم لكتب على جهات حكومية وبمئات الآف من الريالات تتجدد كل عام ومنذ ثلاثين عامآ وأكثر) .

.. أربعة أقرباء لي إستمروا ولا زالوا منذ سنوات يؤلبون علي أهلي وكل أحد لترحيلي عن منزل والدي المتوفي وإثنان منهم سبق لهم التدخل مع مسئول كبير في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ لحسم نزاع على أرض في حائل تساوي ملايين الريالات ولصالح من منحوهم مجموعة أراضي تساوي مليون ريال باعها لهم سريعآ من أخذ حقه وعدا عن بيع بعضهم لكتب محدودة القيمة والصحفات على جهات حكومية وبمئات الآلاف لكل كتاب وشرائهم عمائر وإلخ وآخر سبق له أن أكل علي نصف حلالي وإستغلال وظيفته في إدراة ال….. بحائل لتعيين كل من يدفعون له وحصوله منهم على مبلغ …. ومبلغ …. ومبلغ …. وبعد تنكره لكل ما سبق أن أسكنته وأقرضته وسددت فيه عنه وكثير مما إستغلني وإبتزني فيه هو وأمني …ي في حائل ويحقد الآن معه علي وعلى ال…. لطلبي مساعدتهم ورفضي إستمرار إستقوائهم وإملاءاتهم وتئالبهم علي مع قريب ومتنفع آخر (موظف سابق في إمارة حائل) وتواصيهم وتعاونهم على زيادة الضغط والتضييق علي حتى داخل المنزل وداخل غرفة صغيره في دور أرضي مسجل لدى صندوق التنمية العقاري بإسم والدي رحمه الله وضمن قرض مشترك وتضايقهم من إقامتي فيه دون دفعي لإيجار وبعد تأخر وتعذر الإعفاء عنه ودون أن يكفهم وكل من ينفعونهم ويمكنونهم علي كل سابق سلبهم لي وكل ما ألحقوه بي وتسببوا به علي وإدخالهم لاحقآ في التأليب والضغط علي للص وكاذب متنفع آخر سبق أن دفع لي وقبل سنوات طويلة مبلغ ٢٠،٠٠٠ ريال ومقابل تحصيلي له وعلى مدى ثلاثة أعوم ملايين الريالات وممن كان يشتري قمحهم مقدمآ وكل ما يساوي ٥٠٠،٠٠٠ ريال ب ١٠٠،٠٠٠ ريال وهكذا وتفاجئي قبل فترة معينة بمطالبته لي وبعد أن أخذ ما لدي في أمر طلب حضوري إليه بخصوصه بسداد مبلغ ال ٢٠،٠٠٠ ريال وبعد قوله لي الله يلعن أبو.. وليش تطلب مساعدتهم (يقصد ال…. وحسب كل ما يوجهه به وآخر في رئاسة …….. من يدير إستهدافي وإدخال كل آخرين لتضييع تفاصيل إستهدافه لي وكل ما إستمر ولا زال يتحكم ويستغل فيه من إختلفت معها إعتمادآ على كل ما سبق أن أجبرها فيه على تسليمه إفادات معينة لا زال يستخدمها لإستغلالها والضغط عليها والإحتماء بها وفي حال كشفت أو رفضت وإلخ) .

.. وهذه قصتي ورسالتي لقادة وجهات بلادي .

.. كل ما إستمر ولا زال يفيد به من أشرت إليهم أو أي من منتفعين منهم ومعهم ليس إلا كذب في كذب وتلفيق في تلفيق وهم وإياهم ليسوا إلا أكبر الخونة واللصوص والمرتشين والحاقدين علي وعلى الحكومة وآل سعود ووفق كل ما سبق لي إيضاح تفاصيله وجوانبه وأشير له الآن دفاعآ عن نفسي وحياتي وأنا من لم يرتكب إلا الوقوف أمام إستمرار غطرسة وتحدي وإملاءات وإبتزاز المسئولين اللذين أشرت إليهم لي ولمن إختلفت معها وإنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي مني وكل ما تطور إلى توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي من خلال مواقع معينة وبعد إستمرار المسئولين اللذين أشرت إليهم ومنتفعين منهم ومعهم في حجب ومصادرة كل ما أتقدم به بإسمي لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى بريديآ وإلكترونيآ وإيصالهم لي وعلى هاتفي المضمن كل ما يعني إستهزائهم بي وبكل إمكانية لتخليصي من شرهم وتجاوزهم وتعديهم علي وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأمير الم.. في ق.. ونحن دولة … وهذا علمنا وإلخ .

.. هم يرون كيدآ وإنتقامآ أني أستحق التجريم وأنا من يرى أنهم وكل من إستمروا ولا زالوا يشاركونهم ويعاونونهم على تهديدي والتضييق علي من يستحقون كل تجريم وتنكيل بهم ومصادرة كل حقوقهم وتجريدهم من كل ما إستمروا ولا زالوا يستقوون به علي وعلى غيري وإستغلالهم لكل ظروف وأحوال حتى في إبتزاز الدولة وبمقدراتها وأجهزتها وسياراتها وكل وسائلها وموظفيها وقضاياها .

.. لم ألتقي بأبنائي وبناتي في تسع سنوات إلا لدقائق لا تذكر ولأجل التصوير فقط وحسب تحكم وتحدي وإنتقام من إستمروا ولا زالوا يديرون إستهدافي والإجرام بحقي ورغم كل ما ألحقوه بي وكل ما تسببوا وكلفوا به علي وبعد كل ما بقيت أدفع ثمنه غاليآ لسنين طويلة ومنذ بدأ كيد وإستغلال من إختلفت معها وإجبارها لي على العمل في عملين وعلى مدار العام وكل الأعياد والإجازات السنوية وتسليمي لها كل ما أتعب وأشقى به وعلى أن هذا هو فقط ما يوجبه الشرع ولا شيء غيره ودونآ عن كل ما تحلله وتشرعه لنفسها ومصالحها كيفما يحلوا لها وليس عليها فيه إلا أن تبقى تتأمر وتتسلط وتجمع وتوفر كل رواتبها وكل ما كان يتجاوز في حينه ال ١٣،٠٠٠ ريال شهريآ وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما إستمرت تجور وتتسبب وتكسر وتصرخ فيه أمام أهلها وكل أحد وإن لم أوافقها على كل وأي شيء أو لم أسلمها كل ما معي أو لم أستدين أو أقترض أكثر وأكثر وحتى إستيلائها وسلبها ومن أشرت إليهم لي لاحقآ كل ما أملك وكل ماهو لي وحتى متعلقاتي الشخصية ورفضها ووالدها حتى الآن وبتحكم من أشرت إليهم لكل حل لا يمكنهم لاحقآ من إكمال إضرارهم بي وحتى قضائهم على حياتي وإلا فلويها ووالدها لأعناق رموز في الفساد والمحسوبية وتابعين لهم وتهديدهم وإستفزازهم لي وبكل الوسائل والأشكال والصور مستمر وعلى أنه لا حق ولا قيمة ولا مواطنة ولا وصول لي .

.. والدها وبشكل ما هو من جرجرني إلى التقدم إليها وبعد ثنائه المتكرر والمنقطع النظير عليها وكل ما يعني تعال وتقدم وكل ما حصل فعلآ وإلتقائي بهم وإتصالهم على قريب لي خلال أقل من نصف ساعة (قبل بداية عصر الهاتف المتنقل) وإبلاغهم لنا بموافقتهم وطلبهم معرفة ما لدي وليبشروا جدها رحمه الله في … حسب إيضاحهم وما إبلغناهم فيه بموافقتي وتأييدي لهم .

.. بعد تقديمي لهم مهر …. وذهب ب…. وزواجنا في الرياض ومن ثم إنتقالنا إلى حائل (حسب شرطي) إضطررت وبعد بعشرة أشهر فقط وتكرر وجودي لزوجتي في حالات إغماء و ….. لها وإعتنائي بها قدمت وهي بمعيتي ومن خارج المملكة إستقالتي من عملي مديرآ لأحد فروع مصرف …… في حائل وأثناء رحلة لنا في السيارة مررنا فيها بعدة دول وتبشيري لها بما لم تكن تتوقعه وصدور تعييني في الرياض وبعد إلتقائي بمدير عام …… في …. وفي صدفة غير متوقعة وبعد سابق إتصالي وتواصلي معه قبل عشرة أيام من حائل وما تلى ذلك في إعادتي لإجراءات نقل عملها وبعد عشرة أشهر فقط إلى الرياض والموافقة على نقلها دون بديلة وبتعاون وتفهم (مدير عام ……. ب….) ومن ثم إنتقالنا للإقامة في مدينة الرياض اللتي كنت أعمل بها في مصرف …… وإلى قبل ثلاث سنوات وكل ما لم أكن لأقوم به ولولا تأثري بما أبلغني به عمها ….. حول إكتئابها ومراجعاتها طوال العشرة أشهر الماضية وكنت أتعاون فيها معها بسفرها وعودتها من وإلى حائل لوحدها كل إسبوع ودون أن أعلم عن أي شيء وكلي ثقة بها ورغم شرطي الإقامة في حائل .

.. بعد إنتقالنا إلى الرياض وبكائها وإسقاطاتها المتكررة وتشجيعي الكبير لها ووقوفي معها رزقنا بأول مولودة وحتى بدأت الأمور تتغير تدريجيآ وإلى بدء إستفرادها وأهلها وبعض من ربعهم بي وتحملي لكل ما إستمروا طويلآ يستنزفون فيه كل جهودي وتضحياتي وصبري وكل ما بيدي وحتى إتخاذي لقرار الإبتعاد عنهم وبالأحرى الهروب منهم وبعد أن أديت كل ما علي وأكثر بكثير وعلى أمل أن تهدأ الأنفس لاحقآ وأجد معهم ما لا يخرب كل شيء بيننا إلا أنه ورغم كل صبري وتحملي معهم ولأجلهم لم ينفعني أي شيء لأخلص بطيب وستر أو حتى في إلتقائي بأبنائي وبناتي طوال السنوات الماضية وإصراراهم ومن سبق أن أعدت إليه بعد الله قربه من إبنته وقربها إليه وعلى ما لا يريدون فيه إلا أن أطلق وأمنحهم الولاية الكاملة على أبنائي وبناتي وسحبي لكل ما تقدمت به دون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وإنهائهم وسحبهم لكل ما أجبرهم على التقدم والإفادة به ضدي كيدآ وعدوانآ من إستمر ولا زال يستغل ويبتز ويورط من إختلفت معها ومن معها ويزيد في تعقيد المشكلة والخلاف لتبقى الحاجة له وإلخ والآن ما دون الحلق إلا اليدين وأنا لي في بلادي كما لهم وإذا على الفلوس والمال وإحتمال قبولي لجرجرة والدها وتقدمي لهم على طمع فأنا سبق أن أوضحت كل ما يكفي ومن ذلك ما سبق أن سلمت وإإتمنت فيه من إختلفت معها على مئات الألوف اللتي سلمتها لها دفعة واحدة ودون أن يبقي لي منها وخلال أيام قليلة إلا أقل من نصفها وعدا عن كل ما كنت أسلمها وأهديها إياه عند كل ولادة وكثير من المناسبات وما سلمتها فيه في أحد المرات ٣٠،٠٠٠ ريال وبعد بيعي لأرض لي وبقائي بلا عمل لشهر ونصف الشهر فقط وتكرر تنكيدها علي كل صبح لأذهب أبحث عن عمل وتزايد جحودها وتنكرها لي وسعيها الواضح للتخلص مني وبعد أن إشترت منزل قريب من أهلها ولتبدأ مرحلة جديدة في الإستعطاف والإستغفال والإستغلال وإلخ من كل ما لم يكن ليضايقني أو يؤثر بي ولولا تزايد إستهزائها ووالدها بي وإغلاقهم على متعلقاتي وأوراقي وجواز سفري لأكثر من خمس سنوات وكل ما أوضحه الآن لأجل ألا يحصر أحد مشكلتي بإستغلالهم لي فقط بخمسة عشر أو عشرين ألفآ كنت أسلمها لهم كل شهر وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما لا يجب أن يتمادوا ويمنوا فيه علي بأي شيء وهو أقل من أقل حق لي وهم من بدأوا ومن إستمروا ولا زالوا يرفضون كل تفاهم وكل شرع وقانون ومن لن يتراجعوا وأنا من لم يعد لديه ما يخسره ومن لن يقبل بأقل من خلاصه ومهما كلفه .

.. مما زاد في تعقيد مشكلتي وكل فرص التفاهم بيني وبين من إبتعدت عنها وعنهم تجنبآ لأي مما قد لا تحمد عقباه هو كل ما إستمر المسئولين اللذين أشرت إليهم يقومون به لدى العديد من الجهات الحكومية والخاصة لتخريب أشياء كثيرة علي ومن طلباتي للمساعدة وإلى تدخلهم لدى شركة …… لتعقبي وتهديدي وملاحقتي إعتمادآ على جهاز التعقب المثبت بسيارتي المؤجرة ولأكثر من ثلاث سنوات وحتى إجبارهم لي على التخلي عنها وتسليمها وتحميلهم لي مع الشركة المؤجرة مبالغ إضافية وتهديدهم لي لاحقآ بإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط ورغم إستلام وحصول الشركة المؤجرة على ما يتجاوز ال ٧٥،٠٠٠ ريال ولسيارة لا تتجاوز قيمتها نقدآ ال ٣١،٠٠٠ ريال ومطالبتهم لي الآن بسداد مبلغ إضافي ٥،٠٠٠ ريال وصاروا الآن يهددون بمضاعفتها وفقط لتمكين من ينتقمون مني في تعجيزي وإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط اللذي لا يتجاوز ال ٣،٩٠٠ ريال ويذهب أكثر من ٧٠% منه للقروض والبنوك وحصلت عليه بناءآ على آخر وظيفة عملت بها مضطرآ وفي آخر عامين نتيجة ضغط وإذلال كبيرين وممن ترفض حتى الآن ومن معها كل حق لي وبرغم كل ما تسببوا به علي وكل ما أوصلوا حياتي له ومحاولاتهم المستميتة لحرماني من كل مساعدة وحتى منع الأمنيين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل .

.. ليس لدي الآن ما أخسره أو أخاف عليه وبعد أن إنتقل لي الإكتئاب وممن أوصلتها بفضل الله ورحمته إلى بر الأمان وقبل أتخاذي وبكامل إختياري لقرار الإبتعاد عنها وبي كل الجروح والإصابات اللتي لا تندمل وكلي أمل بالله ثم بالملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل الكرام الرفيعين حولهم لإيصال أمري إليهم وهم من لا يضام ولا يحاصر ولا يحرم ولا ينكل بأحد عندهم وخاصة إذا كان بغير وجه حق أو شرع أو قانون وإني أأمل بالله ثم بهم ليلحقوني وبكريم إهتمامهم ومساعدتهم لي وأمام شر وإستقواء من إستمروا لسنوات يطردونني من ديرتي اللتي لم يبقى لي غيرها بعد الله وإلى كل المدن والإقامة والنوم في العراء ومساكن العمال كيدآ وعدوانآ وإنتقامآ شخصيآ ومهنيآ وعنصريآ وتمييزيآ ولسابق توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وفي مواقع معينة وإيصال من أشرت إليهم المتكرر لي وعلى هاتفي المضمن وعند محاولتي الإبتعاد عن مضايقتهم وذهابي إلى المدينة المنورة كل ما يعني تكرار تحديهم لي وإستهزائهم بي .. وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد على إيقاف إستهدافهم لي وناهيك عن محاسبتهم أو تجريدهم من كل ما يستقوون به علي وعلى كل من لا يسلمهم ماله أو عرضه وهذا ما أوضحه وما قد ينتقل إلى مواقع أخرى دفاعآ عن نفسي وردآ على إستمرار إستقواء من أشرت إليهم ببعضهم وتابعين لهم ومقيمين وكل من يمكن لهم .

.. علي عبدالرزاق الجازع .. حائل
١٤٤٠/١٢/٢٩ .. ٢٠١٩/٨/٣٠

(من موقعه السري ورسائل إقتحامية) قيادي أمني بحائل يشترط علي لإيقاف إستهدافه لي وإنتقامه مني قبولي بعلاقته وإبتزازه لمن إختلفت معها .

(من موقعه السري ورسائل إقتحامية) قيادي أمني بحائل يشترط علي لإيقاف إستهدافه لي وإنتقامه مني قبولي بعلاقته وإبتزازه لمن إختلفت معها .

(من موقعه السري ورسائل إقتحامية) قيادي أمني بحائل يوصل لي أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان إنتقامآ مني لتوجيهي النداءات لهم .

(من موقعه السري ورسائل إقتحاميه) قيادي أمني بحائل يوصل لي أنه من لا يقدر عليه أحد وأن أمير الم.. في ق.. إنتقامآ مني لرسمي الأمير محمد بن سلمان وطلبي لمساعدته .

(من موقعه السري ورسائل إقتحامية) قيادي أمني بحائل يسلط علي تابعين له مدمني حبوب ومقيمين يمنيين ويعيق إلتقائي بأبنائي وبناتي منذ تسع سنوات .

(من موقعه السري ورسائل إقتحاميه) قيادي أمني بحائل وتابعين له يتنصتون على هاتفي ويمنعون إيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل وإن لم أخرج لمواجهة كل إستفزازاتهم ومضايقاتهم .

هؤلاء يستهدفونني وأطلب مساعدة سلطات بلادي

– مسئول في الديوان الملكي .

– مسئول أمني في الرياض .

– مسئول أمني في حائل ومساعدين وتابعين له .
(حتى يوم أمس يوصل لي ما يعني علاقته وسيطرته على من إختلفت معها وتحكمه بعدم إلتقائي بأبنائي وبناتي) .

– ضابطين برتبة …. يترصدون لي ويهددونني ويبتزون ويستغلون ومن يديرهم من إختلفت معها منذ تسع سنوات وبعد سلبهم لي كل ما أملك لصالحها .

..من إختلفت معهم ولا زالوا يدفعون بكل طريقة لأجل الإضرار بي يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم وهم الدكتور / عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد / عبدالعزيز صالح الفريح وآخرين في جهات معينة (سبق لهم إن إستغلوا منصب إبن عمهم المساعد السابق لسمو أمين مدينة ….. لشئون المنح والأراضي للحصول على المنح والأراضي وتوزيعها على أفراد أسرهم وأحدهم حصل على منحتين باع أحدهما في مخطط ال…. بمليون ريال وعدا عن بيع أحدهم لكتب على جهات حكومية وبمئات الآف من الريالات تتجدد كل عام ومنذ ثلاثين عامآ وأكثر) .

.. أربعة أقرباء لي إستمروا ولا زالوا منذ سنوات يؤلبون علي أهلي وكل أحد لترحيلي عن منزل والدي المتوفي وإثنان منهم سبق لهم التدخل مع مسئول كبير في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ لحسم نزاع على أرض في حائل تساوي ملايين الريالات ولصالح من منحوهم مجموعة أراضي تساوي مليون ريال باعها لهم سريعآ من أخذ حقه وعدا عن بيع بعضهم لكتب محدودة القيمة والصحفات على جهات حكومية وبمئات الآلاف لكل كتاب وشرائهم عمائر وإلخ وآخر سبق له أن أكل علي نصف حلالي وإستغلال وظيفته في إدراة ال….. بحائل لتعيين كل من يدفعون له وحصوله منهم على مبلغ …. ومبلغ …. ومبلغ …. وبعد تنكره لكل ما سبق أن أسكنته وأقرضته وسددت فيه عنه وكثير مما إستغلني وإبتزني فيه هو وأمني …ي في حائل ويحقد الآن معه علي وعلى ال…. لطلبي مساعدتهم ورفضي إستمرار إستقوائهم وإملاءاتهم وتئالبهم علي مع قريب ومتنفع آخر (موظف سابق في إمارة حائل) وتواصيهم وتعاونهم على زيادة الضغط والتضييق علي حتى داخل المنزل وداخل غرفة صغيره في دور أرضي مسجل لدى صندوق التنمية العقاري بإسم والدي رحمه الله وضمن قرض مشترك وتضايقهم من إقامتي فيه دون دفعي لإيجار وبعد تأخر وتعذر الإعفاء عنه ودون أن يكفهم وكل من ينفعونهم ويمكنونهم علي كل سابق سلبهم لي وكل ما ألحقوه بي وتسببوا به علي وإدخالهم لاحقآ في التأليب والضغط علي للص وكاذب متنفع آخر سبق أن دفع لي وقبل سنوات طويلة مبلغ ٢٠،٠٠٠ ريال ومقابل تحصيلي له وعلى مدى ثلاثة أعوم ملايين الريالات وممن كان يشتري قمحهم مقدمآ وكل ما يساوي ٥٠٠،٠٠٠ ريال ب ١٠٠،٠٠٠ ريال وهكذا وتفاجئي قبل فترة معينة بمطالبته لي وبعد أن أخذ ما لدي في أمر طلب حضوري إليه بخصوصه بسداد مبلغ ال ٢٠،٠٠٠ ريال وبعد قوله لي الله يلعن أبو.. وليش تطلب مساعدتهم (يقصد ال…. وحسب كل ما يوجهه به وآخر في رئاسة …….. من يدير إستهدافي وإدخال كل آخرين لتضييع تفاصيل إستهدافه لي وكل ما إستمر ولا زال يتحكم ويستغل فيه من إختلفت معها إعتمادآ على كل ما سبق أن أجبرها فيه على تسليمه إفادات معينة لا زال يستخدمها لإستغلالها والضغط عليها والإحتماء بها وفي حال كشفت أو رفضت وإلخ) .

.. وهذه قصتي ورسالتي لقادة وجهات بلادي .

.. كل ما إستمر ولا زال يفيد به من أشرت إليهم أو أي من منتفعين منهم ومعهم ليس إلا كذب في كذب وتلفيق في تلفيق وهم وإياهم ليسوا إلا أكبر الخونة واللصوص والمرتشين والحاقدين علي وعلى الحكومة وآل سعود ووفق كل ما سبق لي إيضاح تفاصيله وجوانبه وأشير له الآن دفاعآ عن نفسي وحياتي وأنا من لم يرتكب إلا الوقوف أمام إستمرار غطرسة وتحدي وإملاءات وإبتزاز المسئولين اللذين أشرت إليهم لي ولمن إختلفت معها وإنتقامهم الشخصي والمهني والعنصري والتمييزي مني وكل ما تطور إلى توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي من خلال مواقع معينة وبعد إستمرار المسئولين اللذين أشرت إليهم ومنتفعين منهم ومعهم في حجب ومصادرة كل ما أتقدم به بإسمي لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى بريديآ وإلكترونيآ وإيصالهم لي وعلى هاتفي المضمن كل ما يعني إستهزائهم بي وبكل إمكانية لتخليصي من شرهم وتجاوزهم وتعديهم علي وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأمير الم.. في ق.. ونحن دولة … وهذا علمنا وإلخ .

.. هم يرون كيدآ وإنتقامآ أني أستحق التجريم وأنا من يرى أنهم وكل من إستمروا ولا زالوا يشاركونهم ويعاونونهم على تهديدي والتضييق علي من يستحقون كل تجريم وتنكيل بهم ومصادرة كل حقوقهم وتجريدهم من كل ما إستمروا ولا زالوا يستقوون به علي وعلى غيري وإستغلالهم لكل ظروف وأحوال حتى في إبتزاز الدولة وبمقدراتها وأجهزتها وسياراتها وكل وسائلها وموظفيها وقضاياها .

.. لم ألتقي بأبنائي وبناتي في تسع سنوات إلا لدقائق لا تذكر ولأجل التصوير فقط وحسب تحكم وتحدي وإنتقام من إستمروا ولا زالوا يديرون إستهدافي والإجرام بحقي ورغم كل ما ألحقوه بي وكل ما تسببوا وكلفوا به علي وبعد كل ما بقيت أدفع ثمنه غاليآ لسنين طويلة ومنذ بدأ كيد وإستغلال من إختلفت معها وإجبارها لي على العمل في عملين وعلى مدار العام وكل الأعياد والإجازات السنوية وتسليمي لها كل ما أتعب وأشقى به وعلى أن هذا هو فقط ما يوجبه الشرع ولا شيء غيره ودونآ عن كل ما تحلله وتشرعه لنفسها ومصالحها كيفما يحلوا لها وليس عليها فيه إلا أن تبقى تتأمر وتتسلط وتجمع وتوفر كل رواتبها وكل ما كان يتجاوز في حينه ال ١٣،٠٠٠ ريال شهريآ وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما إستمرت تجور وتتسبب وتكسر وتصرخ فيه أمام أهلها وكل أحد وإن لم أوافقها على كل وأي شيء أو لم أسلمها كل ما معي أو لم أستدين أو أقترض أكثر وأكثر وحتى إستيلائها وسلبها ومن أشرت إليهم لي لاحقآ كل ما أملك وكل ماهو لي وحتى متعلقاتي الشخصية ورفضها ووالدها حتى الآن وبتحكم من أشرت إليهم لكل حل لا يمكنهم لاحقآ من إكمال إضرارهم بي وحتى قضائهم على حياتي وإلا فلويها ووالدها لأعناق رموز في الفساد والمحسوبية وتابعين لهم وتهديدهم وإستفزازهم لي وبكل الوسائل والأشكال والصور مستمر وعلى أنه لا حق ولا قيمة ولا مواطنة ولا وصول لي .

.. والدها وبشكل ما هو من جرجرني إلى التقدم إليها وبعد ثنائه المتكرر والمنقطع النظير عليها وكل ما يعني تعال وتقدم وكل ما حصل فعلآ وإلتقائي بهم وإتصالهم على قريب لي خلال أقل من نصف ساعة (قبل بداية عصر الهاتف المتنقل) وإبلاغهم لنا بموافقتهم وطلبهم معرفة ما لدي وليبشروا جدها رحمه الله في … حسب إيضاحهم وما إبلغناهم فيه بموافقتي وتأييدي لهم .

.. بعد تقديمي لهم مهر …. وذهب ب…. وزواجنا في الرياض ومن ثم إنتقالنا إلى حائل (حسب شرطي) إضطررت وبعد بعشرة أشهر فقط وتكرر وجودي لزوجتي في حالات إغماء و ….. لها وإعتنائي بها قدمت وهي بمعيتي ومن خارج المملكة إستقالتي من عملي مديرآ لأحد فروع مصرف …… في حائل وأثناء رحلة لنا في السيارة مررنا فيها بعدة دول وتبشيري لها بما لم تكن تتوقعه وصدور تعييني في الرياض وبعد إلتقائي بمدير عام …… في …. وفي صدفة غير متوقعة وبعد سابق إتصالي وتواصلي معه قبل عشرة أيام من حائل وما تلى ذلك في إعادتي لإجراءات نقل عملها وبعد عشرة أشهر فقط إلى الرياض والموافقة على نقلها دون بديلة وبتعاون وتفهم (مدير عام ……. ب….) ومن ثم إنتقالنا للإقامة في مدينة الرياض اللتي كنت أعمل بها في مصرف …… وإلى قبل ثلاث سنوات وكل ما لم أكن لأقوم به ولولا تأثري بما أبلغني به عمها ….. حول إكتئابها ومراجعاتها طوال العشرة أشهر الماضية وكنت أتعاون فيها معها بسفرها وعودتها من وإلى حائل لوحدها كل إسبوع ودون أن أعلم عن أي شيء وكلي ثقة بها ورغم شرطي الإقامة في حائل .

.. بعد إنتقالنا إلى الرياض وبكائها وإسقاطاتها المتكررة وتشجيعي الكبير لها ووقوفي معها رزقنا بأول مولودة وحتى بدأت الأمور تتغير تدريجيآ وإلى بدء إستفرادها وأهلها وبعض من ربعهم بي وتحملي لكل ما إستمروا طويلآ يستنزفون فيه كل جهودي وتضحياتي وصبري وكل ما بيدي وحتى إتخاذي لقرار الإبتعاد عنهم وبالأحرى الهروب منهم وبعد أن أديت كل ما علي وأكثر بكثير وعلى أمل أن تهدأ الأنفس لاحقآ وأجد معهم ما لا يخرب كل شيء بيننا إلا أنه ورغم كل صبري وتحملي معهم ولأجلهم لم ينفعني أي شيء لأخلص بطيب وستر أو حتى في إلتقائي بأبنائي وبناتي طوال السنوات الماضية وإصراراهم ومن سبق أن أعدت إليه بعد الله قربه من إبنته وقربها إليه وعلى ما لا يريدون فيه إلا أن أطلق وأمنحهم الولاية الكاملة على أبنائي وبناتي وسحبي لكل ما تقدمت به دون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وإنهائهم وسحبهم لكل ما أجبرهم على التقدم والإفادة به ضدي كيدآ وعدوانآ من إستمر ولا زال يستغل ويبتز ويورط من إختلفت معها ومن معها ويزيد في تعقيد المشكلة والخلاف لتبقى الحاجة له وإلخ والآن ما دون الحلق إلا اليدين وأنا لي في بلادي كما لهم وإذا على الفلوس والمال وإحتمال قبولي لجرجرة والدها وتقدمي لهم على طمع فأنا سبق أن أوضحت كل ما يكفي ومن ذلك ما سبق أن سلمت وإإتمنت فيه من إختلفت معها على مئات الألوف اللتي سلمتها لها دفعة واحدة ودون أن يبقي لي منها وخلال أيام قليلة إلا أقل من نصفها وعدا عن كل ما كنت أسلمها وأهديها إياه عند كل ولادة وكثير من المناسبات وما سلمتها فيه في أحد المرات ٣٠،٠٠٠ ريال وبعد بيعي لأرض لي وبقائي بلا عمل لشهر ونصف الشهر فقط وتكرر تنكيدها علي كل صبح لأذهب أبحث عن عمل وتزايد جحودها وتنكرها لي وسعيها الواضح للتخلص مني وبعد أن إشترت منزل قريب من أهلها ولتبدأ مرحلة جديدة في الإستعطاف والإستغفال والإستغلال وإلخ من كل ما لم يكن ليضايقني أو يؤثر بي ولولا تزايد إستهزائها ووالدها بي وإغلاقهم على متعلقاتي وأوراقي وجواز سفري لأكثر من خمس سنوات وكل ما أوضحه الآن لأجل ألا يحصر أحد مشكلتي بإستغلالهم لي فقط بخمسة عشر أو عشرين ألفآ كنت أسلمها لهم كل شهر وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما لا يجب أن يتمادوا ويمنوا فيه علي بأي شيء وهو أقل من أقل حق لي وهم من بدأوا ومن إستمروا ولا زالوا يرفضون كل تفاهم وكل شرع وقانون ومن لن يتراجعوا وأنا من لم يعد لديه ما يخسره ومن لن يقبل بأقل من خلاصه ومهما كلفه .

.. مما زاد في تعقيد مشكلتي وكل فرص التفاهم بيني وبين من إبتعدت عنها وعنهم تجنبآ لأي مما قد لا تحمد عقباه هو كل ما إستمر المسئولين اللذين أشرت إليهم يقومون به لدى العديد من الجهات الحكومية والخاصة لتخريب أشياء كثيرة علي ومن طلباتي للمساعدة وإلى تدخلهم لدى شركة …… لتعقبي وتهديدي وملاحقتي إعتمادآ على جهاز التعقب المثبت بسيارتي المؤجرة ولأكثر من ثلاث سنوات وحتى إجبارهم لي على التخلي عنها وتسليمها وتحميلهم لي مع الشركة المؤجرة مبالغ إضافية وتهديدهم لي لاحقآ بإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط ورغم إستلام وحصول الشركة المؤجرة على ما يتجاوز ال ٧٥،٠٠٠ ريال ولسيارة لا تتجاوز قيمتها نقدآ ال ٣١،٠٠٠ ريال ومطالبتهم لي الآن بسداد مبلغ إضافي ٥،٠٠٠ ريال وصاروا الآن يهددون بمضاعفتها وفقط لتمكين من ينتقمون مني في تعجيزي وإيقاف خدماتي وراتبي التقاعدي البسيط اللذي لا يتجاوز ال ٣،٩٠٠ ريال ويذهب أكثر من ٧٠% منه للقروض والبنوك وحصلت عليه بناءآ على آخر وظيفة عملت بها مضطرآ وفي آخر عامين نتيجة ضغط وإذلال كبيرين وممن ترفض حتى الآن ومن معها كل حق لي وبرغم كل ما تسببوا به علي وكل ما أوصلوا حياتي له ومحاولاتهم المستميتة لحرماني من كل مساعدة وحتى منع الأمنيين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل .

.. ليس لدي الآن ما أخسره أو أخاف عليه وبعد أن إنتقل لي الإكتئاب وممن أوصلتها بفضل الله ورحمته إلى بر الأمان وقبل أتخاذي وبكامل إختياري لقرار الإبتعاد عنها وبي كل الجروح والإصابات اللتي لا تندمل وكلي أمل بالله ثم بالملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل الكرام الرفيعين حولهم لإيصال أمري إليهم وهم من لا يضام ولا يحاصر ولا يحرم ولا ينكل بأحد عندهم وخاصة إذا كان بغير وجه حق أو شرع أو قانون وإني أأمل بالله ثم بهم ليلحقوني وبكريم إهتمامهم ومساعدتهم لي وأمام شر وإستقواء من إستمروا لسنوات يطردونني من ديرتي اللتي لم يبقى لي غيرها بعد الله وإلى كل المدن والإقامة والنوم في العراء ومساكن العمال كيدآ وعدوانآ وإنتقامآ شخصيآ ومهنيآ وعنصريآ وتمييزيآ ولسابق توجيهي النداءات للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل جهات ومسئولي بلادي عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وفي مواقع معينة وإيصال من أشرت إليهم المتكرر لي وعلى هاتفي المضمن وعند محاولتي الإبتعاد عن مضايقتهم وذهابي إلى المدينة المنورة كل ما يعني تكرار تحديهم لي وإستهزائهم بي .. وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد على إيقاف إستهدافهم لي وناهيك عن محاسبتهم أو تجريدهم من كل ما يستقوون به علي وعلى كل من لا يسلمهم ماله أو عرضه وهذا ما أوضحه وما قد ينتقل إلى مواقع أخرى دفاعآ عن نفسي وردآ على إستمرار إستقواء من أشرت إليهم ببعضهم وتابعين لهم ومقيمين وكل من يمكن لهم .

.. علي عبدالرزاق الجازع .. حائل
١٤٤٠/١٢/٢٩ .. ٢٠١٩/٨/٣٠