.. هذا ما أتعرض له وكلي أمل بقادة وجهات بلادي

.. قياديين أمنيين إثنين يحجبون ويصادرون كل ما أتقدم به لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى ويوصلون لي على هاتفي المضمن وبتعاون منتفعين منهم ومعهم كل ما يعني وصول الأمر إليهم وإستهزائهم بي وبكل قدرة لأي أحد على مساعدتي وأنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأنهم وإبن سعود لن ينفعوني وإلخ . .. […]