.. مما جرى ودفاعآ عن نفسي

.. جرجرني وبشكل ما إلى التقدم لإبنته وبعد ثنائه المتكرر عليها وكل ما يعني أني محل تقدير وإهتمام وتقدم لها وإلخ من كل ما حصل فعلآ وإلتقائي بهم وبها ومن ثم إتصالهم على الهاتف الثابت لقريب لي بعد حوالي نصف الساعة (قبل بداية عصر الهاتف المتنقل) وإبلاغهم له بموافقتهم وطلبهم معرفة ما لدي وليبشروا جدها رحمه الله في … حسب إيضاحهم وما إبلغناهم فيه بموافقتي وتأييدي الكامل لهم .

.. بعد تقديمي لهم مهر …. وذهب ب…. وزواجنا في الرياض ومن ثم إنتقالنا إلى حائل (حسب شرطي) إضطررت وبعد عشرة أشهر فقط وتكرر وجودي لزوجتي في حالات إغماء و ….. لها وإعتنائي بها قدمت وهي بمعيتي ومن خارج المملكة إستقالتي من عملي مديرآ لأحد فروع مصرف …… في حائل وأثناء رحلة لنا في السيارة مررنا فيها بعدة دول وبعد عرضي الأمر عليها وتبشيري لها بما لم تكن تتوقعه وصدور تعييني في الرياض وبعد إلتقائي بمدير عام …… في …. وفي صدفة غير متوقعة وبعد سابق إتصالي عليه وتواصلي معه قبل عشرة أيام من حائل وما تلى ذلك في إعادتي لإجراءات نقل عملها إلى الرياض وصدور موافقة إدارة ………. بحائل على نقلها ودون بديلة (بطيب وتفهم مدير عام وإلخ) ومن ثم إنتقالنا للإقامة في مدينة الرياض اللتي كنت أعمل بها في مصرف …… وإلى قبل ثلاث سنوات مضت وكل ما لم أكن لأقوم به ولولا تأثري بما أبلغني فيه عمها بإكتئابها ومراجعاتها طوال العشرة أشهر الماضية اللتي بقيت أتعاون فيها معها بقبول سفرها وعودتها من وإلى حائل لوحدها كل يومي إجازة إسبوعية ودون أن أعلم عن أي شيء وكلي ثقة بها .

.. بعد إنتقالنا إلى الرياض وبكائها وإسقاطاتها المتكررة وتشجيعي الكبير لها ووقوفي معها رزقنا بأول مولودة وقبل أن تبدأ الأمور بالتغير تدريجيآ وإلى بدء إستفرادها وأهلها وبعض من ربعهم بي وتحميلهم لي كل ما إستمروا طويلآ يستنزفون فيه كل جهودي وتضحياتي وصبري وكل ما بيدي وحتى إتخاذي لقرار الإبتعاد عنهم وبالأحرى الهرب منهم وبعد خمسة عامآ أديت خلالها أكثر مما يجب علي بكثير وعلى أمل أن تهدأ الأنفس لاحقآ وأجد معهم ما لا يخرب بيننا كل شيء إلا أنه ورغم كل صبري وتحملي وصدقي معهم ولأجلهم لم ينفعني أي شيء لأخلص بطيب وستر وعدم إعاقتهم لإلتقائي بأبنائي وبناتي وما إستمر منهم لأكثر من تسع سنوات وإصراراها ووالدها اللذي سبق أن أعدت إليه بعد الله وفي يومآ ما قربه إلى إبنته وقربها إليه وعلى ما لا يريدون فيه إلا أن أطلق وأمنحهم الولاية الكاملة على أبنائي وبناتي وسحبي وإيقافي لكل ما أدافع به عن نفسي دون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وسحبهم وإنهائهم هم وآخرين لكل ما إستمروا ولا زالوا يتقدمون ويعرضون به ضدي وكل ما سبق أن أجبر فيه أحدهم من إختلفت معها على الإفادة له ضدي كيدآ وعدوانآ وإنتقامآ لزيادة تعقيد المشكلة والخلاف وإبقاء الحاجة له وإستمراره وتابع له في إستغلالها ومواصلة إنتقامه مني وإحتمائه بكل ما حصل عليه وفي حال رفضت أو كشفت أو أنا تقدمت أو أو .

.. لم يعد لدي أي خيار إلا ما دون الحلق إلا اليدين وإذا على الفلوس والمال وإحتمال قبولي لجرجرة والدها للتقدم لمن إختلفت معها على طمع فقد سبق لي الإيضاح عن كل ما سبق أن أعطيته ومنحته لها وما سلمتها وإإتمنتها فيه في أحد المرات على مئات الألوف ودفعة واحدة ودون أن يبقي لي منها وخلال أيام قليلة إلا أقل من نصفها وعدا عن كل ما كنت أسلمها وأهديها إياه عند كل ولادة وكثير من المناسبات وما سلمتها فيه في أحد المرات ٣٠،٠٠٠ ريال وبعد بيعي لأرض لي وبقائي بلا عمل لشهر ونصف الشهر فقط وتكرار تنكيدها علي كل صبح لأذهب أبحث عن عمل وتزايد جحودها وتنكرها لي وسعيها الواضح للتخلص مني وبعد أن إشترت منزل بالقرب من أهلها ولتبدأ مرحلة جديدة من كيدها وتنكرها لكل ما سبق أن ضحيت به لأجلها وكل ما لم يكن ليضايقني أو يؤثر بي ولولا تزايد وإستمرار تحديها لي وإغلاقها على متعلقاتي وأوراقي وجواز سفري لأكثر من خمسة أعوام وكل ما لم أكن لأتطرق له إلا ولأجل ألا يحصر أحد مشكلتي معها وفقط في خمسة عشر أو عشرين ألفآ كنت أسلمها لها كل شهر وعلى مدى أكثر من خمسة عشر عامآ وكل ما لا يجب أن يتمادوا ويمنوا فيه علي هي وكل من معها بأي شيء وهو أقل من أقل حق لي وهم من بدأوا ومن إستمروا ولا زالوا يرفضون ومن معهم كل تفاهم وكل إمكانية للإلتزام وعلى رؤوس الأشهاد بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلآ وإن أنا طلقت ونفذت لهم كل ما يريدون أو توجههم إلى الشرع والقانون وأنا من لم يعد لديه ما يخسره ومن لن يقبل بأقل مما يضمن خلاصه ومهما كلفه .

.. علي عبدالرزاق الجازع .. حائل
١٤٤٠/١٢/٢٩ .. ٢٠١٩/٨/٣٠

.. هؤلاء يستهدفونني وأطلب مساعدة سلطات بلادي

.. مسئول في الديوان الملكي وقياديين أمنيين إثنين في الرياض وحائل وتابعين لهم (سلبوني كل ما أملك لصالح من إختلفت معها وحتى يوم أمس يكررون الإيصال لي كل ما يعني علاقة أحدهم بها وعدم إمكانية إلتقائي بأبنائي وبناتي . منذ تسع سنوات) .

.. من إختلفت معها ومعهم وآخرين في جهات معينة يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم ويستخدمون كل مقدرات الدولة وأجهزتها وسياراتها وموظفيها لإستهدافي والإنتقام مني لمخاطبتي وتوجيهي النداءات لولاة الأمر وعدم قبولي بإستمرار إملاءاتهم وترهيبهم وسلبهم وتضييقهم علي وكل سابق حجبهم ومصادرتهم ومنتفعين منهم ومعهم في بعض الجهات لكل ما أتقدم به بإسمي لولاة الأمر عن طريق الديوان الملكي وجهات أخرى وإيصالهم لي على هاتفي المضمن كل ما يعني وصول الأمر إليهم وإستهزائهم بي وبكل ما أتقدم به وإنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأن لا قدرة لأي أحد على إيقاف إستهدافهم لي وتعديهم وتابعين لهم علي . في السكاكين والتهديد بالأسلحة وفي تدخلهم لدى الغديد من الجهات لتحميلي مبالغ ورسوم وجزاءات إضافية وحتى في منعهم لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل إعتمادآ على متابعة تابعيهم الدائمة والمستمرة لهاتفي والتنصت عليه وبعد أن أجبروني وبتعاون موظفين لدى شركة ….. ووسائل التعقب على تسليم سيارتي المؤجرة وكل مالم تكتفي فيه الشركة بمبلغ ٧٥،٠٠٠ ريال لسيارة قيمتها نقدآ ٣٠،٠٠٠ ريال ومطالبتهم لي الآن بمبلغ ٥،٠٠٠ ريال و مبلغ ٤،٠٠٠ ريال رسوم محاماة وبعد زيادتهم وإضافتهم علي مبالغ لأكثر من مرة ورفضهم بتعسف إعطائي أي شهادة تحدد ما علي وحتى تمكنوا من إضافتي في قائمة سمة لمنعي من الإقتراض وإيقاف راتبي التقاعدي البسيط ٣،٩٠٠ ريال وبتواصي وتدخل من أشرت إليهم ووكيل محافظ مؤسسة النقد أخو من إختلفت معه ومن تقدم ضدي وبعد سلبه ومن أشرت إليهم لي كل ما أملك لصالح من إختلفت معها وإجبارهم لي على توقيع وتقديم العديد من التفويضات والإقرارات والوكالات لها ومطالبتهم لي الآن بتطليقها (والدها هو من سبق أن جرجرني للتقدم لها ولأسباب صرت أفهمها ومنذ إضطررت للإبتعاد عنها وبالأحرى الهرب منها وبعد إستمرار إستقوائهم علي وكدهم وإستغلالهم لي لأكثر من خمسة عشر عامآ (لسنين طويلة بقيت أعمل في عملين وطوال العام للحصول على التعويصات المجزية وتسليمها كل ما أتعب وأشقى به وفي نفس الوقت اللذي بقيت هي فيه توفر وتجمع كل رواتبها وحسب الشرع والشرع وكل ما إستمرت تكرره علي دونآ عن كل ما إستمرت تجيزه وتشرعه لنفسها كيفما يحلوا لها) .

.. من إختلفت معهم الدكتور / عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد / عبدالعزيز صالح الفريح ودفاعآ عن نفسي وسبل بقائي وأمام كل ما إستمروا يفيدون ويتقدمون به ضدي ورفضهم لكل حلول وتفاهم وكل ما أدى لإدخالي في مشاكل كبيرة أشير إلى سابق إستغلالهم لمنصب إبن عمهم المساعد السابق لسمو أمين مدينة ….. للحصول على المنح والأراضي وتوزيعها على أفراد أسرهم وحصول أحدهم قبل سنوات على منحتين باع إحداهما في مخطط ال…. بمبلغ مليون ريال وعدا عن كل ما إستمر يحصل عليه من جهات حكومية مقابل كتب وإلخ طوال أكثر من عشرين عامآ) .

.. إستطاع من إختلفت معهم وبدعم وتمكين وتنفيع المسئولين اللذين أشرت إليهم على تطويع أربعة أقرباء لي إستمروا ولا زالوا معهم ومنذ سنوات يؤلبون علي كل أحد لمضايقتي وتهديدي ومحاولات ترحيلي عن منزل والدي المتوفي اللذي لي فيه كما لكل آخرين يعاونونهم علي وإثنان من هؤلاء الأقرباء اللذين إستمروا ولا زالوا يستقوون علي مع من أشرت إليهم سبق لهم التدخل مع مسئول في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ لحسم نزاع على أرض في حائل تساوي ملايين الريالات ولصالح من منحوهم مجموعة أراضي تساوي مليون ريال باعها لهم وحول قيمتها لهم سريعآ من أخذ حقه وعدا عن بيع أحدهم لكتب محدودة القيمة والصحفات على جهات حكومية وبمئات الآلاف لكل كتاب وشرائه لعمارة وإلخ وآخر إستمر ولا زال يعاونهم علي وسبق له أن أكل علي نصف حلالي وقبل أن يبدأ لاحقآ وإعتمادآ على هذه المشكلة وضابط …ي في حائل بتهديدي وإستغلالي والحصول مني على مبالغ وإلخ ومع إستغلاله لوظيفته في إدراة ال….. بحائل لتعيين كل من يدفعون له وإستلامه لمبلغ …. ومبلغ …. ومبلغ …. (سبق أن ساعدت توظيفه وإسكانه وإقراضه والتسديد عنه وقبل أن يبدأ وبحماية وتمكين من أشرت إليهم بتهديدي والتعاون ضدي وإستغلالي وإبتزازي وفق توجيه وتحكم أمني …ي في حائل إستمر ولا زال يحقد معه علي وعلى ال…. لطلبي مساعدتهم ورفضي إستمرار تهديدهم وإستغلالهم وتعاونهم وقريب ومتنفع آخر (إداري سابق في …. حائل) على زيادة الضغط والتضييق علي حتى داخل المنزل وغرفة صغيره أحصر نفسي بها منذ سنوات وبعد إستمرارهم وبتحكم وتأليب الأمنيين اللذين أشرت إليهم في مضايقتي وتهديدي وإستفزازي بسب وشتم ….. وكل ما يعني عدم قدرة أي أحد على مساعدتي وإيقاف تئالبهم وتعاونهم علي ومحاولاتهم ترحيلي عن منزل والدي اللذي لا أجد غيره وبعد كل سابق سلبهم وإبتزازهم وإستغلالهم لي .

.. بدأ إستهداف وإنتقام من إستمروا يستغلون قضيتي وخلافي (الأمنيين اللذين أشرت إليهم) وبعد إبتعادي مجبرآ ومطفشآ عن من لم تكن تريد غير الإستيلاء على الجمل بما حمل وتهديد كبير المسئولين اللذين أشرت إليهم لها بعدم حمايتها وتحويل كل شيء لصالحها إلا وبتقدمها وإفادتها له ضدي (ولو بكل ماهو غير حقيقي وليس إلا كذب في كذب) وبعد إقناعه لها بإبقاء كل ما تفيد به لديه ودون إحالته إلى أي جهة معنية أو شرعية أو قانونية وعلى أنه ليس إلا لأجل الحصول على التفويضات والتوجيهات السرية اللازمة لإستهدافي وحتى إجباري على تطليقها دون شروط أو أي مما يمنع إكماله وآخرين لاحقآ لإستهدافهم لي وحتى قضائهم على حياتي وإراحتها تمامآ بدفن كل ما إضطرت للشكوى والتخوف منه وكل ما إستمر ولا زال يستخدمه ومنذ تسع سنوات لزيادة وإطالة تعقيد المشكلة والخلاف وتخريب كل الحلول اللتي قد لا تبقي الحاجة له وإستمرار إستغلاله وإبتزازه لها ومع إكمال إنتقامه مني والإحتماء بكل ما حصل عليه وأجبرها على الإفادة به وفي حال رفضت أو كشفت أو أنا لم أقبل بتنفيذ كل إملاءاته وحتى يقضي علي تمامآ أو تقدمت أو أو (كل ما أترك فهمه وتقديره لولاة الأمر والجهات وكل ذا فهم وفهيم) .

.. ما يؤكد ويدل على حقيقة كل ما أتعرض له وصحة كل ما أدلي وسأظل أدلي به ما بقي إستهدافي وتعقيد مشكلتي هو رفض وعدم قبول من إختلفت معها ومعهم وكل من أشرت إليهم لكل ما أبديت فيه إستعدادي لتنفيذ كل ما يطلب مني تنفيذه وقبوله وسحبه وإنهائه وإن قبلوا الإلتزام وعلى رؤوس الأشهاد بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلآ ورفضهم لهذا وكل الحلول اللتي لا تؤدي إلى نتيجة معينة ومحاسبتي وقضائهم لاحقآ وبشكل أو بآخر على حياتي وللوصول إلى هذا ولا شيء غيره إستمروا ولا زالوا يطلبون ويبررون عنجهيآ وتحديآ لكل الجهات والقوانين وبأنهم لا يريدون غير أن أطلق وأسحب وأوقف كل ما دافعت وسأدافع به عن نفسي وحياتي ودون شروط أو سحبهم وإنهائهم هم لكل ما إستمروا يعرضون ويلفقون به ضدي ولم يعد بأمكانهم سحبه أو إعادة العرض بما يناقضه ولن يفيد إلا بإنهاء إرتهانهم وإستغلالهم وإبتزازهم لطرفي القضية ومن يمكن أن يكشف أو يوضح أي منهم ولو بعد حين ونتيجة لأي مما قد يتسبب به أحدهم أو أي من أتباعهم اللذين إطلعوا وشاركوا وإستغلوا وإندفعوا بكل قوة وبتحكم من لم يكن يريد غير زيادة إعلاق وتعقيد المشكلة إلى أبعد حد وتوريطه لأكبر عدد ممكن لخلط الأوراق وإضاعة أكبر قدر من التفاصيل والحصول على أكثر مما إستمر ولا زال يحصل عليه تحت كل بند وبند وكل ما يكلف هو نفسه وآخرين به وتعقيده لمشاكل وحتى إيجادها من العدم وإيصال أطرافها إلى إرتكاب جرائم وفساد وإلخ من مما لا يشبع أرصدته وإلخ إلا إستمراره بتعقيد كل ما يمكن له الإطلاع عليه من الأوراق والقضايا والتنكيل بأطرافها وإستغلاله وكل من يهددهم بحساسية موقعه لكل ظروف وأحوال وبعدهم عن الشك والأعين حتى في إبتزاز الدولة وبمقدراتها وأجهزتها وسياراتها وكل وسائلها وموظفيها وقبل أن يتم إعفائهم أو حزمهم لحقائبهم ومع كل ما يسهل حمله أو تحويله وتحميلهم كل مسئولية على غيرهم .

.. لم ألتقي بأبنائي وبناتي في تسع سنوات إلا ولدقائق لا تذكر ولأجل التصوير فقط ومقابل العديد من الوكالات والإقرارات والتفويصات وحسب تحكم وتحدي وإنتقام من إستمروا ولا زالوا يديرون إستهدافي والإجرام بحقي ورغم كل ما ألحقوه بي وتسببوا وكلفوا به علي .

.. لم يعد لدي ما أخسره أو أخاف عليه وبعد أن إنتقل لي الإكتئاب وممن سبق أن جرجرني والدها للتقدم لها ودون أن أوآخذه أو أوآخذها وحتى إيصالي لها وبفضل الله ورحمته إلى بر الأمان وقبل أن أقرر وبكامل إختياري الإبتعاد عنها ورغم كل ما ألحقته بي وكل ما لم يكفها وتقدمها وإفادتها ضدي لاحقآ وبكل ماهو عكس الحقيقة وحسب كل تحكم وإستغلال من أشرت إليه وإليهم وحتى وصولنا إلى ما وصلنا إليه وكلي أمل بالله ثم بالملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكل الجهات والمعنيين في بلادي وهم من لا يضام ولا يحاصر ولا يحرم ولا ينكل بأحد عندهم ومهما كان ما خطأه وتجاوزه وليلحقوني بكريم إهتمامهم ومساعدتهم لي وأمام تزايد شر وإستقواء من إستمروا ولا زالوا يضيقون علي في ديرتي اللتي عدت إليها ولم يبقى لي غيرها بعد الله وبعد أن إستمروا وقبل إجبارهم لي على تسليم سيارتي المستأجرة في طردي إلى كل المدن والإقامة والنوم في العراء ومساكن العمال كيدآ وعدوانآ وإنتقامآ شخصيآ ومهنيآ وعنصريآ وتمييزيآ وفقط لرفضي إستمرار إملاءاتهم وإبتزازهم لي ولمن لم يعد بيدها وبيدهم إلا تنفيذ كل ما يأمرهم به كبير عصابة وشركاء وتابعين له لا يهمهم شيء أكثر مما إستمروا ولا زالوا ينهلون منه ويحصلون عليه من وراء وظائفهم ومواقعهم الحساسة وإبتزازهم حتى للدولة وحسب كل ما أشرت إليه .. وهذا ما أوضحه وما قد ينتقل إلى مواقع أخرى دفاعآ عن نفسي ومقابل كل إستمرار من أشرت إليه وإليهم بإستهدافي وتهديدي وتوعدي وإعتداء تابعين لهم علي .

.. علي عبدالرزاق الجازع .. حائل
١٤٤٠/١٢/٢٩ .. ٢٠١٩/٨/٣٠

.. إخدود ماريانا 1960

.. المحيط الهادي . السفينة تشالنجر والغواصة ترايستي . إخدود ماريانا . دون والش . جاك بيكارد . ١٠٩١٢ متر . ١٩٦٠ . جيمس كاميرون منفردآ .  ١٠٩٠٨ متر . ٢٠١٢ . فيكتور فيسكوفو . ١٠٩٢٨ متر . ٢٠١٩ ..

723px-Trieste_(23_Jan_1960)Trieste bathyscaphe, 1960Bathyscaphe_TriesteЖП и 0٢٠٣_١٣٨

يديرهم مجرم وفاسد أمني كبير وأطلب المساعدة

.. أوضح بأن قيادي أمني في حائل وهمج وقطاع طرق ومقيمين ….. تابعين له لا زالوا يترصدون لي ويتوعدونني بإكمال القضاء على حياتي وتضييع المسئولية وأشير إلى سابق تهديد تابعين إثنين لهم بقتلي بسكين في حائل ودهسي على جيب …. في الرياض ووفق أوامر من يديرون إستهدافي والترصد لي على سيارات فورد تورس وجيلي وهايلكس دفرنسين وجيب ميتسوبيشي وفقط لإني لم أقبل بإستمرار إملاءاتهم وتعقيدهم لقضيتي وإبتزازهم لي ولمن إختلفت معها وإضطررت لتوجيه النداءات إلى الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وكما أوضح بأن من أشرت إليهم ومن يديرهم يستغلون مواقعهم ورتبهم الأمنية لإبتزاز أطراف القضايا وخاصة الحساسة منها والتمادي بتهديدي والإنتقام مني شخصيآ ومهنيآ وعنصريآ وتمييزيآ ورغم كل ما ألحقوه بي وإيصالهم حياتي إلى حافة الهلاك .. وبناءآ عليه وعلى كل ما سبق إيضاحي له في مواضيع سابقة فإني أطلب من الجميع هنا وفي مواقع أخرى مساعدتي في إيصال أمري إلى حكام وقادة بلادي وحيث أتعرض لأشد أنواع التهديد والإنتقام وبكل الوسائل والأساليب ومن قبل من يصادرون كل حقوقي الشرعية والقانونية والإنسانية ويعيقون إلتقائي بأبنائي وبناتي منذ تسع سنوات ويرفضون ويخربون كل محاولات التفاهم بيني وبين من إختلفت معها ومعهم أو توجيههم إلى الشرع والقانون وكل ما لن يجعلني أذعن أو أنفذ أي من إملاءاتهم الإجرامية إلا وبالشرع والقانون أو بإتفاق وشروط تقابل كل ما أجبروني فيه على توقيع وتقديم العديد من الوكالات والتفويضات والإقرارات لمن إختلفت معها ومعهم وبعد سلبهم لي كل ما أملك لصالحهم .. وهذا ما يجبرني عليه إستمرار تهديد وإستقواء من أشرت إليهم وما لن أتوقف فيه عن الدفاع عن نفسي ومهما تزايد إجرامهم وتحديهم .