.. 2012 . سوريا

الإعلانات

.. يوصلون لي ليست شركةسلمان وإبن سلمان

.. يحاولون منعي من الخروج إلى البقالة القريبة وبعد منعهم لإيصال الطعام لي من خلال خدمة التوصيل ولتزايد تهديدهم وعدم إحترامهم إلا لمن يرشوهم أو يخافون منه أو ممن ورائه أوضح بأنهم فاسدون كبار يهددون حياتي وينتقمون مني لطلبي مساعدة ولاة الأمر وعدم تمكيني لضابطين تابعين لهم ممن إختلفت معها وظلوا ولا زالوا يستغلونها ويبتزونها منذ تسع سنوات والآن يستقوون علي حتى بمقيمين يمنيين وهم :

– مسئول في الديوان الملكي .

– قيادي أمني في الرياض .

– قيادي أمني آخر في حائل ومساعدين وتابعين له يستخدمون سيارات فورد تورس وجيلي وهايلكس دفرنسين وجيب ميتسوبيشي (يكررون الإيصال لي ومن خلال الرسائل الإقتحامية وإلخ . إنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأمير الم.. في ق.. إستهزاءآ بي وبرسمي للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان وتوجيهي النداءات لهم) .

– ضابطين برتبة …. يستخدمون سيارات فورد تورس ظلوا ولا زالوا يهددونني ويبتزون ويستغلون من إختلفت معها منذ تسع سنوات وبعد سلبهم لي كل ما أملك لصالحها .

..من إختلفت معهم ولا زالوا يدفعون وبكل طريقة لأجل الإضرار بي والتضييق علي وهم الدكتور عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد عبدالعزيز صالح الفريح وآخرين من منطقة القصيم .

.. نداء إلى الملك سلمان رعاه الله

.. أتقدم لمقامكم الكريم وكلي أمل بمساعدتكم لي حيال إستمرار مسئول في الديوان الملكي وقياديين أمنيين في الرياض وحائل في تهديدي والتضييق علي إنتقامآ مني لتوجيهي النداءات لمقامكم الكريم ودفاعي عن نفسي أمام كل ما تدلي به من إختلفت معها ولا زالت بذمتي ووالدها الدكتور / عثمان صالح الفريح وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد / عبدالعزيز صالح الفريح وإستقوائهم علي بكونهم منطقة القصيم وبعد إستيلائهم ومن إختلفت معها على كل ما أملك بالقوة ووضع اليد وبتمكين المسئولين اللذين أشرت إليهم ورفضهم وتخريبهم منذ سنوات كل الحلول اللتي لا تتضمن الإضرار بي وتطليقي من سلبوني لصالحها كل ما أملك ودون شروط أو أي مما يضمن خلاصي وإنهاء كل ما تقدموا به ضدي وكما أوضح يا سيدي وحامي الحق والعدل والمساواة بين كل أفراد الشعب السعودي الكريم ما يتمادى به المسئولين اللذين أشرت إليهم وتابعين لهم في تهديدي ومضايقتي على سيارات فورد تورس وهايلكس دفرنسين وجيلي وجيب ميتسوبيشي ومع كل إستهزائهم بي وبما أوجهه لمقامكم الكريم وبكل الوسائل والأساليب وحيث سبق أن أوصلوا لي وعلى هاتفي وبعد توجيهي النداءات لمقامكم الكريم ومقام سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان وذهابي إلى المدينة المنورة هربآ من كيدهم وإستقوائهم علي ما يعني أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وأنهم ومن يدير إستهدافي من لا يقدر عليهم أحد ورغم كل ما ألحقوه بي هم ومن إختلفت معها ومنذ قبل وبعد إبتعادي عنها وبالأحرى هروبي منها ومن كل ما إستمرت تستغلني وتكدني فيه في عملين لسنين طويلة وحتى في الأعياد والإجازات السنوية وتسليمي لها كل ما أتعب وأشقى به (راتبها في ذلك الوقت أكثى من ١٣٠٠٠ ريال ولا تساهم معي بشيء منه وعلى أن هذا هو الشرع وإلخ) .. وكلي أمل بالله ثم بكم وبكل الكرام المخلصين حولكم لأيصال أمري إليكم ومساعدتكم لي فيما ليس بيدي حله وتلافي تبعاته علي وعلى كل من إستمروا يدخلونهم ويورطونهم في القضية لزيادة الضغط والتضييق علي (ظلوا وضابطين تابعين لهم يوصلون لي كل ما يعني تحكمهم بزوجتي وبعد أن أجبروها ووالدها على التقدم والإفادة ضدي بكل ماهو غير حقيقي وليس إلا كذب في كذب وكيد في كيد ولا يعصى على فسادهم وتمرس من المسئولين اللذين أشرت إليهم في إبتزاز أطراف القضايا وتهديدهم لمن إختلفت معها ووالدها بعدم الوقوف معهم وتحويل كل نتائج الخلاف لصالحهم إلا وبتقدمهم وإفادتهم ضدي وبكل ما أقنعوهم بإبقائه بينهم وإستغلالهم له فيما بعد لإبتزاز وإستغلال من إختلفت معها وإحتمائهم به في حال رفضت أو كشفت أي من فسادهم طوال السنوات الماضية) .. ويبقي يا سيدي أن أوضح وبأني لم أألوا أي جهد وكل تنازلات ومتطلبات لإنهاء ما بيني وبين من إختلفت معهم وعلى أمل أن أصل إلى ما يؤدي إلى خلاصي وكل ما إستمروا ولا زالوا يسلبونني ويكلفون علي ويحرمونني بموجبه من الإلتقاء بأبنائي وبناتي طوال تسع سنوات مضت وبعد أن ظلوا يجبرونني على تقديم وتوقيع العديد من الإقرارات والوكالات والتفويضات وكل الوثائق والجوازات لمن إختلفت معها ومعهم وكل ما حرمني من كل حق لي وأعطاهم الحق به طوال السنوات اللتي أشرت إليها ودون أن يقبلوا بأي تفاهم أو أي إلتزام بعدم التعرض لي أو مطالبتي بأي شيء مستقبلآ وإن أنا طلقت وتسامحت وتخليت حيال كل ما تسببوا وكلفوا به علي .. هذا وكلي أمل يا سيدي بمساعدتكم وتوجيهكم برفع الظلم والضيم عني وإيقاف إستقواء كل من أشرت إليهم علي وإستهدافهم لي وإتاحة الفرصة لي للدفاع عن نفسي وفق فرص وحقوق متساوية وإن تعذر قبول من إختلفت معهم بحل الخلاف بشكل ودي وما ليس من الحق والعدل والمساواة أن أبقى أحمل إياه لوحدي وبغير وجه حق أو شرع أو قانون والله يحفظكم ويرعاكم .

.. إبنكم علي عبدالرزاق الجازع .. حائل ..

uyaa7

.. 2015 ..

.. كان الفاكس الوسيلة الأفضل والأسرع لإرسال ونقل المستندات وقبل أن نصل إلى عصر الفاكس أو الماسح الضوئي الملون وكل الأجهزة والوسائل اللتي أصبحت واقعآ ملموسآ ولا يستغنى عنها في وقتنا الحاضر والمهم هو وفي هذا التقديم وبخصوص الفاكس أنه كان السبب والمؤثر الأول لأتجه لرسم الأبيض والأسود وما كان يتيح لي العمل عن بعد وبجانب أن رسم الأبيض والأسود لا يتطلب الكثير من الأدوات والخامات والمساحات للعمل وإضافة لكونه الأكثر توفرآ وما كان ممكنآ لي الإطلاع عليه والتأثر به وفي عز عصر الصحف والمجلات والمطبوعات الورقية وحسب ما يبدوا لي فأن رسم الأبيض والأسود لم ولن يفقد أهميته ودوره مابقي الإنسان وبقيت الحاجة إلى إيصال الأفكار والروئ وبأبسط وأقل العناصر والمكونات ولهذا نراه وإلى الآن في الكثير من الأعمال الفنية وما ينشر في وسائل الإعلام والصحف العالمية وحتى المحلية وبجانب بقائه العنصر المهم اللذي لا غنى عنه في الرسم الهندسي والإيضاحي والتعليمي والتوثيقي وإلخ ولا تكفي أسطر قليله لإحتواء جوانبه وتاريخه .

٦_٠٤٢.jpg

.. حريتي وخلاصي أولآ وأتوقع إنتقام سأرد عليه

.. يعرضون علي بطرق لا تخلوا من الإستقواء علي والإستهزاء بي ما قد يبدوا محاولة لمساعدتنا أنا ومن ليس بيدهم غير ما يتم التحكم فيه بهم وربما لإدخالنا في متاهات أكبر وقبل إكمالهم القضاء على حياتي اللتي دمروها بشكل كامل وأكيد (سبق ودون أن يعلم أبنائي وبناتي بكل تأكيد أن إستغلوهم لإستدراجي والإضرار بي وبهم) وكما أتسائل كيف لمن دمروا حياتي أن يساعدوني ويثقوا بي ويقولون أنه يمكن له أن يقيم في كذا وهم يأتون إليه وأنا من سبق لهم أن إتهموه ووصموه بكذا وكذا وكذا وإلخ من كل ما حقق لهم إنتزاع وسلب كل شيء مني وحتى دمروني تمامآ وبما لن يفيدني بعده أي وكل شيء .

.. كنت قبل أيام قريبآ جدآ من تنفيذ ما يريدون وبرغم كل الأضرار اللتي لحقت بي وكل ما كلفوني وخدعوني به وفي مرات عديده ولكني أحمد الله أني واجهت ومن قبل من يدير إستهدافي في حائل ما يعني عدم إستعداده للكف عن تهديدي وإستفزازي في أية حال ومع ما أعطى به تعليمات جافة معينة محددة ل…. وبعض أهلي وبالتصرف والتعامل معي بشكل معين لإجباري على شيء وهو ما يؤكد أنه سيظل ينظر لي بنفس الإحتقار وبعكس كل ما أفهمت إياه في البداية وعلى أنه تعشم بي ويمكن أن يكون فرصة حقيقية للفصل بين ما مضى وما بعده وبتعاون وصدق الجميع وتفهم كل طرف لما عليه لتجاوز ما يصعب علي أنا بالذات تجاوزه دون مساعدة ودعم حقيقي وقوي يتيح لي أكثر مما يعرضونه علي ويمكن أن يوصلني لاحقآ إلى ما يضمن حريتي وخلاصي من كل ما قبله وليمكن لي أن أتعاون في كل وأي شيء .

.. المشكلة الآن تتعلق بخمسين طرف كلهم يتئالبون علي ويطالبونني ويضغطون ويزيدون علي وكل هذا بسبب من يوصل لي وبشكل ما ما يعني حقده الكبير علي وعلى أنه الأقوى والأمكن والأشجع والأقدر على إكمال القضاء على حياتي وتجاوز كل العواقب وإخراج نفسه ومن معه من بين كل من يتمسكنون لهم الآن لتوريطهم وخداعهم أكثر من كل من سبق أن أدخلوهم وأستغلوهم فيه وحتى ورطوهم وإستغنوا عنهم وفضحوهم لي ومن زود حقدهم علي وإستهزائهم بنا وبكل من عداهم .

.. لا أفكر بإبقاء وإطالة تناول كل ما لا يجب أمام العامة وحتى ولو كنت مضطرآ ومستهدفآ من قبل قيادي أو قياديين في جهات حساسة لا إمكانية لإيقاف تهديدهم وتحديهم وإنتقامهم الخطير مني ولولا بعض الإحتواءات المقننة المحسوبة وكل ما بقيت أدفع أثمانه غاليآ وكل ما كنت أحسب فيه لكل ما قد يسيء لبلادي وقادتها وجهاتها وكل من لا أود الإضرار بهم لما بقيت أصبر وأنتظر وأعطي المزيد من الفرص والوقت لمن صرت أرى وأعرف وأفهم الآن بوضوح حجم إختلاف وتعارض مصالحهم وإبتزازهم حتى لبعضهم .

.. في أحيان كثيرة كنت أفضل السكوت والإنتظار أملآ بأن أعرف وآخرين أكثر ولا يزيد ما يوقعنا به عمدآ وعدوانآ من يتحكم ويتربع ويؤلب ويتسبب على الدولة وكل مسئوليها بإثارة كل المشاكل والفتن بين كل من عداه وعدا من معه لتبقى الحاجة لهم وبقضايا ومقدرات وأجهزة وسيارات الدولة وكل وسائلها وموظفيها (كل من إستمر يتم خداعهم وإستغلالهم وحتى إكتمال توريطهم والإستغناء عنهم وفضحهم لي لم يستطيعوا مساعدتي في أي شيء وبل كانوا يتصرفون بوجهين مختلفين للفكاك من الحرج وما يقابل إنتفاعهم ومع تعاملهم معي بما يجعلني أرفض كل شيء لتبقى الحاجة لهم ولمن يذعنون لكل ما يكيد ويرهب به ويمليه عليهم لإبقائنا جميعآ رهناء لتهديده وإستغلاله والدفع له ولكل من معه وإستمرار قبولنا بكل ما يملى علينا وكل ما نجر إليه ونوقع به ويحرض فيه على تناحرنا وتقاتلنا دائمآ وربما أن كل من خسرتهم وخسروني قد إنتهى أملي بهم وعلي أن أنساهم وأبتعد عنهم إلى الأبد ورغم كل صعوبة هذا وما يمكن ألا يكون بعده إلا موتي وإراحة نفسي وإراحة أبنائي وبناتي من كل ما نجرجر إليه ويحكم به علينا ونعم أنا متأثر جدآ لثقتي بأني فقدتهم وفقدوني إلى الأبد وبجهود جبارة يقودها همجي ومجرم كبير لا يمكن أن يرحم ولهذا لا يمكن له ولكل من أشرت إليهم أن يدمروني ويطالبونني ويتشرطون علي ومع كل ما لا يعاملوني فيه بأي شكل إنساني يقبل التفاهم والأخذ والرد معي لإيقاف ما سيستمر وسيتزايد علي ومهما أضحي وأقدم وأتخلى وأتعاون .

.. وقد يكون للموضوع بقية وإن لم أمت أو يمنعني أي مما هو خارج عن إرادتي أو لم أحظى بالمساعدة الكافية لتجنب كل ما لا أود أن يطول ولا مصلحة لي لأن أبقى فيه أتحمل لوحدي كل ما لا يمكن لأي أحد تحمله وكما أني أتوقع ماقد ينتقم به مني لعدم قبولي بكل شيء ودون أي مما يحفظ كرامتي ويجنبني أية مخاطر محتملة وبنسبة كبيرة جدآ (هذا هو ما بقيت أعامل به وما يحكم به علي ثلة قبلوا ولا زالوا يقبلون علي كل ما لا يمكن أن يقبلونه على أنفسهم وعلى أسرهم وهذه هي الحقيقة وما لن يقبلوا فيه التفاهم والتعامل معي بشكل إنساني أو توقفي عن الكتابة عنه أو خروجي من المنزل أو بقائي فيه أو أكلي أو شربي أو ذهابي إلى المسجد أو حتى إلى المحلات القريبة أو رسمي أو جلوسي على عتبة الباب . لماذا ؟؟؟؟!!!!! ولنعرف حجم المشكلة والإستهداف وما يخطط له من لا أظن أنهم سيتراجعون عن إستهدافي دون دفعي لرشوة كبيرة وأكثر من كل ما إنتفعوا به على حسابي ولم يكفهم وأنا من لم يعد لديه ما يملكه أو يخاف عليه أو يخسره) .. والحمد للله رب العالمين .

.. مذكرات

آخر من هددوني به وحاولوا إستدراجي والإضرار بي من خلاله نقلوا عمله قبل فترة قصيرة من الرياض إلى حائل ولهذا ودفاعآ عن نفسي أوأكد على ما سبق أن أشرت إليه وحول من تقاسموا ومسئول في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ ومسئول آخر أكبر منه في جهة أخرى مليون ريال (قطع أراضي) ومقابل تدخلهم لحسم نزاع على أرض تساوي ملايين في حائل وهم ومن أشرت إليه وكل من يتئالبون معهم علي يعرفون تمامآ ما أقصده ومن نقلوا بإسمه وباع لهم وأخذ نصيبه وكل ما كان حري بهم ألا يستقووا ويتئالبوا فيه علي والمهم أني وإن لم أأمن على نفسي وحياتي خلال الساعات القادمة فسأنتقل في دفاعي عن نفسي إلى مرحلة أخرى وسآتي بالمزيد حول من لا زالوا يديرون إستهدافي وتمكين وحماية ضابطين ظلوا لسنوات يستغلون ويجبرون زوجتي ووالدها على الإفادة ضدي وبكل ما صاروا فيما بعد يبتزونهم ويحتمون به وإستغلالهم لكل ما سبق أن إضطروني فيه لإيضاح ما يتعلق بحصول من تقدموا ضدي على المنح والأراضي وتوزيعها على أفراد أسرهم بإستغلال منصب قريبهم المساعد السابق لسمو أمين مدينة ….. وآخرين يبيعون كتبهم على الجهات الحكومية بمئات الألوف لكل كتاب (رجوتهم ونصحتهم بألا ينصاعوا لكل ما يأمرهم به من يهددونهم بعدم حمايتهم وتحويل الأمور لصالحهم وإن لم ينفذوا وينسقوا وإلخ . خبراء في الإستدراج والسلب والإنتهاك وإستغلال كل القضايا الحساسة اللتي يطلعون عليها وخاصة ضد فئات وأصحاب مهن معينة ومنافسين لهم في خدمة الحكومة ومسالمين وإلخ من كل من يرهبونهم ويهددونهم بإمكانية الإيقاع بينهم وبين السلطات اللتي يرون أنها وكل الجهات والمسئولين تحت سيطرتهم وتحكمهم وفي كل ما يكبرونه ويعقدونه وحتى يوجدونه من العدم ليبقوا يسلبون وينهبون وينتهكون ويستلمون تحت كل بند وبند أضعافآ مضاعفة) .. وهذا ما يجبرني عليه إستمرار مسئولين وقياديين أمنيين في إستهدافي والإنتقام مني والضغط علي وعلى كل من يختارونهم من القبيلة والعائلة وكل شياطين الإنس والمنتفعين والحاقدين وإلخ لترحيلي عن منزل والدي رحمه الله وهم مسئول في الديوان الملكي وقيادي أمني في الرياض وآخر ومساعدين له في حائل سبق لهم وإن كرروا الإيصال لي وردآ على نداءاتي للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان أنها ليست شركة سلمان وإبن سلمان وكما أوضح بإني لم أكن أريد لهذا أن يتطور ولكنهم يرفضون كل الحلول اللتي لا تتضمن الإضرار بي وما يمكنهم من التعرض لي مستقبلآ (لدفن كل ما لا يرون أفضل منه ليأمنوا تمامآ من إمكانية فرض الحكومة والمسئولين عليهم أي حل قد لا يبعد الخطر عنهم لاحقآ ويعني يموت الجميع ظلمآ أو سلبآ أو جوعآ أو سجنآ أو إنتهاكآ لمحارمهم ولا أن تهتز قدراتهم في الفساد والمحسوبية وكل ما أخذوا وسيظلون يأخذون مقابله قبل إعفائهم أو حزمهم لحقائبهم وتحميل كل من عداهم وإلخ) ويبقى أن أوضح وأوأكد بإني لن أذعن لشروطهم وإملاءاتهم ومهما كلفني وكانت كل النتائج والتبعات وسأرد على كل تزايد في تهديدي بما يستحقه .

على فورد تورس وجيلي وهايلكس دفرنسين يستهدفونني ليبقى ضابطين يستغلون ويجبرون زوجتي .

من يستهدفونني الآن من وراء الدولة والشرع والقانون مسئول في الديوان الملكي وقياديين أمنيين في حائل والرياض ونسيبي الدكتور …….. وأخوه وكيل محافظ مؤسسة النقد ……… (يستقوون علي بكونهم من منطقة القصيم) .

في آخر إملاء عنجهي يطلبون مني أن أوسط فلان ومن ظل يمكنهم علي وعلى أهلي مقابل تخليصهم لكل أموره في الديوان والإبتعاث والتوظيف وإلخ طوال السنوات الماضية ؟؟!! وما يطلبونه هو مثل كثير قبله وفقط لزيادة تعقيد المشكلة وإيجاد من يحملونه عنهم مسئولية القضاء على حياتي لاحقآ وبعد أن تورطوا وبكل ما لا يعتقدون أنه سيحميهم فيه أي حل وفي حال فرض عليهم أي مما لا يتضمن سجني لوقت طويل أو إعدامي ولهذا الآن يكبرون في المشكلة .

سبق أن وسطت عديدين إلا أنهم أما لا يعودون لي خوفآ من تهديد وتوعد كل من أشرت إليهم لهم (كل من لا يوافق ويوقع لهم على كل ما يريدون للقضاء على حياتي وسيط غير نزيه) أو أن من أوسطهم فعلآ يخظعون لتنفيعهم لهم بشكل أو بآخر ويعتذروا لي عن إكمال المهمة والإكتفاء بما يقدمونه ويأخذون مقابله في الخفاء ولدي كل ما يثبت هذا .

لما الوساطات !! وهم لا يريدون غير القضاء على حياتي وتحميلي كل تبعات ونتائج ما تسببوا به .

أدخلوا كثيرين في قضيتي لتضييع أكبر قدر من تفاصيل إجرامهم وكل ما ظلوا لوقت طويل يمكنون ويحمون فيه ضابطين إستمروا يبتزون ويستغلون زوجتي ويجبرونها ووالدها على الإفادة ضدي وبكل ما لا زالوا يحتمون به ويستغلونه في محاولات إخظاع كل أطراف القضية وكل من ينتقونهم ويورطونهم ليستفيدوا في كل الحالات والأحوال وعلى أنهم فعلآ حاولوا ولا زالوا يحاولون إنهاء المشكلة والخلاف ولكني أنا منتهي وغير مدرك وإلخ من كل ما يحلوا لساديتهم وفسادهم وإستغلالهم حتى للدولة وبمقدراتها وأجهزتها وسياراتها وكل وسائلها وقضاياها .

لم أسعى لإعلاء كلمتي عليهم ولكن المسئول والقياديين الأمنيين اللذين أشرت إليهم إستمروا ولا زالوا يفرضون علي كل الوقائع والظروف اللتي لا تفيد إلا بإبقاء إبتزازهم وتزايد تعقيد المشكلة وتحقيق كل أهدافهم الدنيئة إستقواءآ وإنتقامآ وإستهزاءآ بي وبكل ما أوجهه لولاة الأمر وكل الجهات والمسئولين .

كثير من الحقيقة توجد في طبيعة وتغطرس ثلاثة أو أربعة مسئولين يعتبرون أنفسهم أقوى وأمكن من كل من عداهم في الدولة ومهما أجرموا وأرهبوا وإنتهكوا وسلبوا وورطوا .

عرفت الكثير عنهم ومن خلال كل من فضلوا الإعتماد عليهم لعزلي وإظطهادي والتأليب علي وعلى إعتبار أنه ليس ورائي إلا والدتي الكبيرة في السن والضعيفة أمام كل ما إستمروا ولا زالوا يفرضونه علينا بغير رحمه هم وكل من لا زالوا يستغلون كل حاجتها لهم وضعفها وفقط للتأليب علي ومساعدتهم في ترحيلي عن منزل والدي رحمه الله .

الآن الوضع خرج عن السيطرة وكل من سبقت إشارتي إليهم يتعاونون على تهديدي والتضييق علي لأخظع وأدفع وأوقع لهم وعلى إعتبار أن الدنيا فلت وهم من لا يقدر عليهم أحد .

الآن أنا خارج المنزل وليس لي إلا الله ثم ما يمكن أن أوصله لولاة الأمر وكل الجهات والمسئولين وفي ظل إستمرار تهديدهم وتوعدهم لي وتضييقهم علي .

.. من يدير تهديدي . تابع ردي وكما يتابعني ويترصد لي .

.. من الآخر لن تقدر ولن أتعامل مع من لايرى في هذا فائدة منذ راح للنادي ورفض إستقبال …. وكما أني لن أنفذ أي مما أفهم فيه جيدآ إستفادة البعض كلن حسب ….. وأنت وكل من معك من عليهم أن يرجون ويدفعون وأما بخصوص القريبين الإثنين اللذين يساعدونك في تأليب كل الآخرين علي فأوضح بأنه كان أمرآ معلومآ ومتوقعآ وهم من تدخلوا مع مسئول في هيئة التحقيق والإدعاء العام سابقآ لحسم نزاع على أرض تساوي ملايين ولصالح من دفعوا لهم مليون ريال وعلى شكل أراضي إستلمها وباعها لهم سريعآ من أخذ حقه وهذا حتى لا تهددني بموزع ….. نقلتم عمله قبل فترة قصيرة من الرياض إلى حائل أو تأمل إلا بما يقابل فسادك وغدرك وإن لم تتوقف عن كل وأي مما لا يفيد فسآتي بالمزيد وعن كل ما تتشاركون وتتقاسمون فيه وإلخ .

.. يتحدى من وراء الحواجب والحواجز والأتباع

.. يهدد ويستقوي من وراء الحواجب والحواجز والأتباع ومدمني الحبوب والمقيمين والرسائل وإلخ وأحد تابعي تابعيه يأمنون له ومنذ سنوات ……. وليهددني ويضيق علي حتى داخل المنزل (باع سيارة والدي رحمه الله بأكثر من ٥٠،٠٠٠ ريال وإستولى عليها وقال . إعتبروها سلف علي وبعد مساعدتي له في قضية …. ومنذ سنوات يستميت معهم لترحيلي عن منزل والدي) ولهذا وإستمرار فاسد ومجرم كبير وعصابته بالإستقواء علي وتهديد حياتي وعلى سيارات فورد تورس وجيلي وهايلكس دفرنسين فإني قد أوصل أمري وما أدافع به عن حياتي من خلال موقعين وبعد أن ثبت لي أن من أشرت إليه نوع لا يمكن أن يحترم نفسه وكل من يستهزأ بهم إلا وبعد أن يستهدف ويحرم من كل حقوقه وليعرف كيف هو الإجرام والإستقواء على الآخرين .